الغلاف

البدري:

انطلاقة جديدة لـ "الكورة والملاعب" في عيدها الـ "43"

شبح الهبوط يطارد 20 فريقا في الممتاز "ب"

صدق أو لا..

أزمة العضو الرياضي.. ما بين مؤيد ومعارض

آخر كلام.. كوبر يرحل بعد المونديال

كرابيج ولدغات

الأحد 2 من جمادي الآخرة 1439 هــ - 12 من فبراير 2018 م
لا صوت يعلو داخل النادي الأهلي في الفترة الحالية علي ملف التجديد لأهم لاعبين في الفريق الأول لكرة القدم. الثنائي صاحب القدرات الخاصة والخبرات والمهارات المتعددة عبد الله السعيد. صانع الألعاب. وأحمد فتحي "الجوكر " المقاتل صاحب السبع رئات.
والحقيقة أن الفترة الماضية شهدت مفاوضات مكثفة من جانب عدد كبير من مسئولي الأهلي من أجل انهاء بقائهما مع القلعة الحمراء بداية من سيد عبد الحفيظ مدير الكرة. ومرورا بأعضاء لجنة الكرة عبد العزيز عبد الشافي وعلاء عبد الصادق. ووصولا إلي محمود الخطيب رئيس اللجنة اوالنادي والذي التقي السعيد وفتحي علي هامش إحدي المناسبات في النادي وطالبهما بحسم مصيرهما مع الأهلي في الفترة المقبلة.
والمشكلة أن كلا النجمين يبحثان عن التقدير الذي يليق بهما والدور الذي يقومان به مع الفريق الأحمر. والذي لا يختلف عليه اثنان. خاصة وأن السعيد 32 عاما وفتحي 33 عاما وقد يكون هذا العقد هو الأخير لكل منهما سواء كان مع الأهلي أو غيره من الأندية. ويسعي كل منهما لتأمين مستقبله قبل قرار قد يكون قريبا بالاعتزال خلال عامين أو ثلاثة قادمين.
أعلى الصفحة ..التفاصيل
من جديد عاد الجدل حول العقد الجديد لحسام البدري المدير الفني لفريق النادي الأهلي. والذي من المنتظر أن تبدأ لجنة الكرة في التفاوض معه من أجل الوصول لاتفاق معين لاستمراره علي رأس القيادة الفنية للفريق. خاصة وأنه يسير بخطي جيدة للغاية منذ توليه المسئولية ويقدم أداء مبهرا مع الفريق. ونجح في القضاء علي العديد من المشكلات بطريقة تعامله المثالية مع اللاعبين والإعلام والجماهير.
ورغم هذه الحالة الرائعة للبدري مع الأهلي في الولاية الثالثة. إلا أن هناك خلافات مالية مرتبطة بالعقد الجديد قد تدفعه للتفكير في الرحيل مرة أخري عن النادي وقبول العرض المناسب مع نهاية عقده الحالي في يونيو المقبل.
وبالعودة إلي هذه الفترة في الموسم الماضي. نجد أنها شهدت جدلا كبيرا وتلميحات من البدري بإمكانية الرحيل عن النادي. بسبب مماطلة مجلس الإدارة السابق برئاسة محمود طاهر في تلبية طلباته المادية من أجل الاستمرار مع النادي. خاصة بعد أن نجح في تحقيق لقب الدوري واستعاد بطولة كأس مصر بعد عشر سنوات من الغياب. ووقتها كان الفريق يتقدم بقوة في دوري أبطال إفريقيا قبل أن يسقط في النهائي أمام الوداد ويخسر البطولة.
أعلى الصفحة ..التفاصيل
صورة الغلاف
الدوري العام
متابعات
أقاليم ومظاليم
اراء القراء
أخبار وأسرار
كل الألعلب
رياضة عالمية
الاخيرة
مقالات

تغطية شاملة

للدوريات فى

 أسبانيا

انجلترا

ايطاليا

 ألمانيا

Powered by

Powered by :

بيان الخصوصية

جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع والنشر ©
E-mail:eltahrir@eltahrir.net