الغلاف

البدري:

انطلاقة جديدة لـ "الكورة والملاعب" في عيدها الـ "43"

شبح الهبوط يطارد 20 فريقا في الممتاز "ب"

صدق أو لا..

أزمة العضو الرياضي.. ما بين مؤيد ومعارض

آخر كلام.. كوبر يرحل بعد المونديال

كرابيج ولدغات

الأحد 2 من جمادي الآخرة 1439 هــ - 12 من فبراير 2018 م
كتب - أحمد عبد الجواد:
تكهنات عديدة حول مصير المدير الفني للمنتخب الوطني الأول هيكتور كوبر مع الفراعنة. بعد انتهاء عقده المقرر له عقب انتهاء مشاركات المنتخب الوطني في بطولة كأس العالم التي ستقام في روسيا خلال شهر يونيو المقبل.
وبات رحيل المدير الفني قرارا نهائيا داخل الجبلاية. وذلك رغم النجاحات التي حققها مع منتخبنا الوطني منذ توليه المهمة في مطلع عام 2015. بحصوله علي الميدالية الفضية لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2017.
بالإضافة إلي إنجازه الأبرز والأهم وهو قيادة الفراعنة للتأهل لكأس العالم بعد غياب دام قرابة 28 عاما. والتأكيدات التي خرجت من الجبلاية في هذا الشأن توكد أن كوبر يقضي أيامه الأخيرة مع المنتخب. ولا توجد أي نية من الطرفين لتجديد العقد بعد المونديال. كما يتردد خلال التصريحات الدبلوماسية في وسائل الإعلام لبعض أعضاء اتحاد الكرة.
المثير في الأمر أن الحديث داخل اتحاد الكرة الآن. بات في محاولة التوصل لاتفاق بين الأعضاء علي خليفة كوبر في تدريب المنتخب. وطرح عدد من الأسماء المرشحة لتولي المهمة عقب مونديال روسيا. وليس حول التجديد للمدرب الأرجنتيني. الذي حسم هو الآخر موقفه بعدم الاستمرار مع الفراعنة. وسط أنباء عن اتفاقه مع منتخب خليجي لتدريبه بعد المونديال. رغم أنه صنع تاريخا جديدا له مع المنتخب.
أعلى الصفحة ..التفاصيل
مازال مسلسل الاعتداء علي الحكام مستمرا داخل الملاعب المصرية. في ظل عدم وجود عقوبات رادعة للمخالفين والخارجين عن النص والروح الرياضية. ولعل آخر هذه الأزمات. كان الاعتداء علي الحكم طارق مجدي. خلال إحدي مباريات دوري المظاليم بين فريقي نجوم المستقبل وسيراميكا كليوباتر. بسبب احتسابه ضربة جزاء للفريق الأخير واعترض عليها فريق نجوم المستقبل. وقام أعضاء الجهازين الإداري والفني بمحاولة الاعتداء علي الحكم ما دفعه إلي إلغاء المباراة.
خروج بعض اللاعبين عن النص ومهاجمة الحكام والاعتراض علي قراراتهم. تظهر في بعض مباريات الدوري الممتاز أمام الكاميرات. أما في دوري المظاليم. فالأوضاع تخرج عن السيطرة في بعض الأحيان. وتصل إلي التطاول الحكم بالألفاظ والاعتداء عليه بالضرب.
وهو ما حدث مع الحكم طارق مجدي. ما دفع عصام عبد الفتاح عضو اتحاد الكرة ورئيس لجنة الحكام. للقول بأن التجاوز ضد الحكام سواء بالإشارة أو اللفظ لن يمر مرور الكرام. وأن أخطاء الحكام لا يمكن أن يقابلها سوء سلوك وخروج عن النص والروح الرياضية. فهذا أمر غير مقبول. وإذا حدثت أخطاء فهي واردة وتحدث في كل دوريات العالم ومن أكبر الحكام. ولكن الاعتداء علي حكم أمر لا يمكن السكوت عليه. وسيقابل بعقوبات رادعة من أجل القضاء علي هذه الأساليب غير الرياضية. وقال:
أعلى الصفحة ..التفاصيل
أكد هاني أبو ريدة رئيس اتحاد الكرة أن الالتزام والشكل الإيجابي الرائع الذي ظهر عليه الجمهور خلال مباريات المنتخب الأخيرة. ومباريات الفرق في البطولات الإفريقية وكان آخرها مباراة المصري في الكونفدرالية علي استاد بورسعيد. كان دافعا قويا من أجل التفكير في إعادة الجمهور بشكل تدريجي للمدرجات. بعد سنوات من الصمت أثرت سلبا علي شكل وقوة المسابقة. أيضا أضرت بمصالح الأندية لأن هذا أدي إلي تراجع القيمة التسويقية للدوري بشكل عام.
مؤكدا أن عودة الجمهور أصبحا مطلبا جماهيريا ورسميا. خاصة أنه من غير المعقول أن دولة بحجم مصر وإمكانياتها. لا تستطيع إعادة الجماهير للمدرجات. في حين أن الدوريات في تونس والعراق وعدد من الدول تقام بحضور جماهيري. وهناك رغبة أكيدة من كل المسؤولين في الدولة. سواء وزارة الرياضة أو الداخلية لعودة الجمهور للمدرجات. فهذا يعطي انطباعا قويا عن استقرار الأوضاع في مصر.
أبو ريدة أكد أن السماح بدخول أكثر من 600 فرد لكل مباراة يعتبر خطوة أولي علي طريق عودة الجماهير بشكل تدريجي. حيث من المقرر أن يتم السماح لأعداد تزيد عن 5 آلاف مشجع لحضور مباريات كأس مصر.
أعلى الصفحة ..التفاصيل
صورة الغلاف
الدوري العام
متابعات
أقاليم ومظاليم
اراء القراء
أخبار وأسرار
كل الألعلب
رياضة عالمية
الاخيرة
مقالات

تغطية شاملة

للدوريات فى

 أسبانيا

انجلترا

ايطاليا

 ألمانيا

Powered by

Powered by :

بيان الخصوصية

جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع والنشر ©
E-mail:eltahrir@eltahrir.net