الغلاف

عثمان:

10 ظواهر بعد نهاية الدور الأول

من دكة الأهلي لمونديال روسيا

بعد تكريم أبطاله

حراسة المرمي.. أزمة في المنتخب

أجندة 2018

كرابيج ولدغات

الأحد 27 من ربيع الآخر 1439 هـ 14 يناير 2018 م
انتهي الدور الأول من موسم 2017 - 2018 وأسفر عن العديد من الظواهر التي تستدعي الوقوف أمامها فمع مرور 17 جولة من الدوري هبت رياح التغيير علي العديد من الأندية حيث قام 11 ناديا بتغيير المدربين ومنهم من قاك بالتعاقد مع 4 مدربين في الدور الأول فقط في حين فضلت بعض الأندية استمرار مدربيها لتختار الاستقرار . وشهد الدور الأول تفوق للإسماعيلي وكذلك صحوة للأهلي وتراجع واضح من جانب الزمالك كما شهد الدور الأول هروب المدير الفني للإسماعيلي وإقالة مدرب الزمالك وإقامة انتخابات الأندية وفيما يلي نلقي الضوء علي ظواهر الدور الأول.
1 إقالات واستقالات وهروب واعتذارات
مرت 17 جولة من الدوري الممتاز وحمل الدور الأول من دوري هذا الموسم رقما قياسيا في عدد المدربين الذين تولوا المهمة حيث أنه بعد مرور 12 جولة فقط تم تغيير 9 مدربين لكن مع مرور 17 جولة زاد الرقم إلي 15 مدربا وهو الرقم الذي يستدعي الوقوف أمامه لاسيما إذا علمنا أن الرجاء قام بتغيير 3 مدربين في الدور الأول فقط.
آخر الراحلين كان المونتنجري نيبوشا يوفيتيتش المدير الفني للزمالك والذي قرر الزمالك إقالته لسوء النتائج حيث تولي المهمة في 16 جولة لكن النتائج لم ترض طموح الإدارة بعد أن حل الزمالك رابعا في جدول ترتيب الدوري.
علي مستوي الإسماعيلي فإن بدايته كانت مميزة لكن ما حدث من ديسابر المدير الفني أثار العديد من التساؤلات بعد أن قرر المدير الفني الرحيل دون سابق إنذار لتدريب المنتخب الأوغندي.
أما في سموحة فقد قرر فرانز ستراكا الرحيل والاعتذار عن استكمال مهمته بسبب سوء النتائج قبل أن يتم تعيين ميمي عبد الرزاق وذلك قبل أن يستقر رئيس سموحة علي التعاقد مع طلعت يوسف.
بالنسبة للرجاء فإنه أكثر الأندية تغييرا للمدربين هذا الموسم حيث أقال خالد القماش لسوء النتائج ثم تعاقد مع عماد النحاس الذي لم يستمر طويلا وخلفه أحمد العجوز الذي قاد الفريق لخمسة أيام فقط ليتعاقد الرجاء مع رمضان السيد ليكون رابع مدرب يقود الفريق في الدور الأول.
علي مستوي وادي دجلة فإنه بالرغم من سوء النتائج إلا أن الإدارة صبرت علي أحمد حسام ميدو قبل أن يعلن رحيله بسبب سوء النتائج حيث تعاقد دجلة مع طارق العشري.
في الاتحاد لا يختلف الوضع كثيرا عن الرجاء فقد بدأ هاني رمزي المهمة لكنه لم يستمر وتعاقد زعيم الثغر مع جان ميشيل كافالي الذي لم يستمر طويلا ليعود الاتحاد لاختيار ماكيدا الأسباني ليقود الفريق في الفترة المقبلة.
في بتروجت قررت إدارة النادي البترولي إقالة محمد يوسف في الفترة الأخيرة بعد تدهور النتائج لتعلن التعاقد مع طارق يحيي الذي كان قد رحل من الجهاز المعاون في الزمالك.
وفي المقاصة بدأ مؤمن سليمان الموسم مع الفريق الفيومي لكن تراجعت النتائج بشكل ملحوظ فقررت الإدارة التعاقد مع عماد سليمان الذي أعاد الفريق للنتائج الجيدة بشكل ملحوظ وحقق الفوز علي الأهلي والزمالك بالثلاثة.
في طلائع الجيش بدأ أحمد سامي المهمة وكانت البداية جيدة للغاية بالتعادل مع الأهلي في الجولة الأولي لكن مع توالي المباريات اضطرت الإدارة لفك الارتباط مع المدرب والتعاقد مع حلمي طولان الذي حقق الفوز علي الزمالك وهو ما كان سببا في إقالة نيبوشا.
طنطا لم يسلم من التغيير هذا الموسم بعد استقالة خالد عيد بسبب سوء النتائج حيث تعاقدت الإدارة مع أسامة عرابي . ونفس الأمر ينطبق علي انبي الذي قرر فك الارتباط مع طارق العشري بسبب سوء النتائج قبل أن يتعاقد مع إيهاب جلال الذي رحل بعد فسخ تعاقده للزمالك ليعلن انبي تعيين طارق عبد الله في منصب المدير الفني.
بالنظر إلي أندية الدوري في الدور الأول نجد أن 11 ناديا قرروا تغيير المدربين ومنهم من غير أكثر من مدرب فيما فضلت 7 أندية الاستقرار وعدم تغيير المدربين وهي الأهلي والمقاولون العرب والمصري والإنتاج الحربي والأسيوطي والنصر والداخلية.
2 تفوق الدراويش
شهد الدور الأول تفوقا واضحا من جانب الدراويش المنافس الرئيسي علي درع الدوري هذا الموسم وبعد خوضه 17 جولة حل الإسماعيلي في المركز الأول برصيد 40 نقطة جمعها من 12 فوزا و4 تعادلات وهزيمة واحدة فيما حل الأهلي ثانيا ومازال له مباراة مؤجلة أمام المقاولون العرب في حال فوزه بها يعود الأهلي للصدارة بفارق نقطتين عن الإسماعيلي الذي تفوق علي نفسسه رغم المطب الصعب الذي مر به بعد هروب مدربه ديسابر والتعاقد مع أبو طالب العيسوي الذي نجح في أول اختبار في عبور عقبة النصر بالفوز بثلاثة أهداف مقابل هدفين.
3 غياب الزمالك عن صراع القمة
غياب الزمالك عن صراع القمة في الدور الأول يظل ظاهرة تستحق الدراسة ففي الموسم الماضي غاب الزمالك عن صراع المركز الأول لكنه كان منافسا للمقاصة علي المركز الثاني أما في الموسم الحالي فقد غاب الزمالك عن صراع المركز الأول والثاني والثالث وحل في المركز الرابع ويتلقي منافسة قاسية مع سموحة والمقاولون وطلائع الجيش وانبي.
4 هداف الدوري
بعد مرور 17 جولة من الدوري الممتاز يأتي جون أنطوي مهاجم مصر المقاصة علي رأس قائمة الهدافين حيث سجل 11 هدفا ويأتي في المركز الثاني عمر السعيد مهاجم الإنتاج الحربي وفي المركز الثالث يأتي حسين الشحات لاعب المقاصة المعار إلي العين الإماراتي برصيد 9 أهداف وبنفس الرصيد يأتي وليد أزارو ودييجو كالديرون وخلفهم عبد الله السعيد بثمانية أهداف.
المثير أن حسين الشحات وجون أنطوي مهاجما المقاصة سجلا 20 هدفا في حين سجل عبد الله السعيد ووليد أزارو 17 هدفا.
5 الكل مهزوم
في الموسم الماضي عاش الأهلي أفضل فتراته حيث لم أنهي الموسم في المركز الأول وحقق اللقب ولم يخسر في أي جولة لكن مع مرور الدور الأول من دوري هذا الموسم لا يوجد فريق لم يخسر فقد خسر الأهلي علي يد المقاصة وخسر الإسماعيلي علي يد المقاصة وهما أقل الفرق تعرضا للهزيمة.
أكثر الفرق هزيمة هو الرجاء الذي تعرض للهزيمة في 10 جولات والأكثر إثارة أن مجموع نقاط الرجاء "9 نقاط" أقل من عدد الجولات التي خسرها في الدور الأول.
6 الأهلي الأقوي
يتربع الأهلي بعد نهاية الدور الأول علي عرش الأندية حيث ينفرد بكونه أقوي خط دفاع في المسابقة بعد خوضه 16 جولة حقق الفوز في 12 منها وتعادل في 4 وخسر لقاء وحيدا وسكنت شباك الأهلي 10 أهداف في حين سجل مهاجموه 36 هدفا متفوقا علي جميع أندية المسابقة.
أكبر نتيجة حققها الأهلي في انتصاراته كانت علي حساب النصر برباعية نظيفة وكرر الأحمر الفوز برباعية أمام انبي وأمام الرجاء لكن تلقت شباكه هدف في المباراتين.
7 الرجاء الأضعف هجوما والمقاصة الأسوأ دفاعا
علي مستوي باقي أندية الدوري يمتلك الرجاء رقما سلبيا أثر علي مسيرته في الدور الأول حيث يحتل المركز الأخير برصيد 9 نقاط وتمكن مهاجمو الرجاء من تسجيل 8 أهداف فقط في 17 جولة خاضها الفريق في الدوري وهو الرقم الذي يمثل أزمة كبيرة واضطرت معه إدارة النادي إلي تغيير 3 مدربين.
علي مستوي المقاصة ورغم البداية السلبية إلا أنه تدارك الموقف مع عماد سليمان بعد رحيل مؤمن سليمان ويعتبر المقاصة الذي يحتل المركز الحادي عشر هو الأضعف دفاعا حيث استقبلت شباكه في 17 جولة 31 هدفا متفوقا علي كل أندة القاع. وفي المقابل يعتبر هجومه ثالث أقوي خط هجوم خلف الأهلي والإسماعيلي حيث سجل مهاجموه 30 هدفا.
8 هروب ديسابر
يسير الإسماعيلي منذ انطلاق مسابقة الدوري وحتي نهاية الدور الأول بشكل مميز للغاية أمن له صدارة الترتيب في انتظار خوض الأهلي لمباراته المؤجلة أمام المقاولون.
وتعرض الدراويش لهزة عنيفة قبل 2018 بأيام وذلك بعد الفوز بخماسية علي الرجاء وهو الفوز الذي احتفل به ديسابر المدير الفني وهرب بعدها لتدريب المنتخب الأوغندي وهو الأمر الذي واجه رد فعل عنيف من الجماهير خاصة وأن الفريق كان يسير بخطي ثابتة نحو اللقب لكنه تعرض "لمطب" صعب لكن مع أول اختبار مع أبو طالب العيسوي المدير الفني الجديد نجح في عبور النصر بثلاثية ليستمر في الصدارة لكن يبقي هروب ديسابر من الإسماعيلي وهو في قمة جدول الترتيب ظاهرة من ظواهر الدور الأول.
9 الحكم الخامس
شهد الموسم الحالي تجربة الحكم الخامس في كل المباريات وهي التجربة التي أجبرت عليها لجنة الحكام بسبب الانتقادات الكثيرة التي وجهت للتحكيم الموسم الماضي واستشعار الكثير من الأندية الظلم التحكيمي ويعد تطبيق هذه التجربة أفضل قرار لاتحاد الكرة لاسيما بعد أن بدأت شكوي الأندية من الظلم التحيكمي تقل بعد أن وضحت أهمية الحكم الخامس الذي كان له دو مؤثر في المباريات باحتساب ركلات جزاء كان الحكم الرئيسي بعيدا عن الرؤية المناسبة في الملعب.
10 انتخابات الأندية
أقيمت انتخابات الأندية المصرية في 2017 وقبل نهاية الدور الأول حيث أسفرت عن تولي مجلس إدارة جديد في النادي الأهلي برئاسة الكابتن محمود الخطيب وفي الزمالك فضلت الجمعية العمومية استمرار المستشار مرتضي منصور رئيسا للنادي لفترة جديدة.
صورة الغلاف
الدوري العام
متابعات
أقاليم ومظاليم
اراء القراء
أخبار وأسرار
كل الألعلب
رياضة عالمية
الاخيرة
مقالات

تغطية شاملة

للدوريات فى

 أسبانيا

انجلترا

ايطاليا

 ألمانيا

Powered by

Powered by :

بيان الخصوصية

جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع والنشر ©
E-mail:eltahrir@eltahrir.net