الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

 

السبت .. اول عام دراسي بعد الثورة
اقبال كبير على شراء مستلزمات المدارس
زيادة ملحوظة فى الاسعار بنسبة وصلت الى 35%
 

تحقيق :نجلاء السيد

ايام قليلة وتستقبل المدارس الطلاب معلنة بدء عام دراسي جديد مليء بالسعادة لكنه مختلف عن الاعوام السابقة فهو اول عام دراسي بعد الثورة المصرية العظيمة والعام الماضى كان مختلفا نظرا للظروف التى مرت على البلاد.
ويبدأ العام الدراسى الجديد في ظروف وأحداث مختلفة تمربها البلاد لكن هناك أمل ان تسير الدراسة بشكل طبيعى دون أية مشاكل وعقبات
شهدت الأسواق والمكتبات إقبالاً كبيراً من أولياء الأمور لشراء مستلزمات الدراسة استعدادا للعام الدراسى الجديد الذى ينطلق بالمدارس 17سبتمبر الجارى قام مركز الصحافة الاليكترونية بجولة داخل الاسواق لمعرفة استعدادات اولياء الامور واصحاب المكتبات لاستقبال العام الجديد .



قا ل سيف محمد دكتور: كما هو معروف تتم الاستعدادات كل عام دراسي قبل فترة كافية وعلى جميع أولياء الأمور الاهتمام بأبنائهم من حيث مواعيد النوم والاستيقاظ أثناء بدء العام الدراسي، بالإضافة إلى الاهتمام بوجبة الإفطار لما لها من فوائد عظيمة لدى الطالب.
احمد كامل صاحب مكتبه قال: هناك إقبالا كبير على شراء مستلزمات المدارس مؤكدا أن الاقبال على الشراء قبل العيد من55% الى65% تقريبا ويصل إلى نسبة 100 % خلال الاسبوع الدراسي الاول
واكد ان الإقبال على شراء مستلزمات المدارس واكبه زيادة فى الاسعار بنسبة 35%


أماسيد كامل فأوضح ان استعداداتنا كانت منذ وقت مبكر حيث قمنا بشراء جميع المستلزمات المدرسية وجهزنا الأبناء من كل النواحي النفسية والفكرية والمعنوية لأجل استقبال عام دراسي جديد فيه الخير والتوفيق وحقيقة إننا نشعر بأن العودة للمدارس كأنها يوم عيد بالنسبة لأبنائنا حيث الفرحة تغمرهم والسعادة وخاصة أول يوم من أيام الدراسة.

وأضاف: يجب على أولياء الأمور متابعة أبنائهم من أول يوم من العام الدراسي وأن يكون هناك تواصل فيما بينهم والمدرسة لكي يتعرف ولي الأمر على أوضاع وأحوال ابنه من مختلف الجوانب


اكد المهندس ايمن محمد ان لديه ثلاثة أولاد في المدارس في مرحلة الحضانة والمرحلة الابتدائية اشتري لهم أدوات مدرسية من أقلام وكراسات وحقائب مدرسية وزمزميات مياه وكتب خارجية وغيرها من الادوات الاخرى بمبلغ كبيروهذا بالطبع يشكل ضغطاً على الميزانية خاصة ان مرتب الموظف معروف
.

وقال أحمد محمد موظف: الاستعدادات للعام الدراسي كالاستعدادات للعيد، فتجد الأسواق وخاصة المكتبات بها ازدحام شديد كما أن لاستقبال العام الدراسي له طابعه الخاص والمميز عند الطلاب قد انتهيت من كل التجهيزات لأبنائي وذلك من مكتبات قريبة من منزلي

وأضاف: العدوي إن على أولياء الأمور أن يهيئوا أبناءهم فكرياً وذهنيا للدراسة بالإضافة إلى أن تكون هناك متابعة مستمرة من قبلهم للمدرسة لكي يحس الطالب بأن والده معه سواء داخل البيت أو خارجه

أما حسام حامد صاحب مكتبة قال: يبدأ الاستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد مبكرا لتوفير الأدوات المدرسية بشتى أنواعها (أدوات وأقلام وحقائب مدرسية وما يحتاجه المستهلك في هذا المجال) مراعين جودتها ومناسبة الأسعار


واشار محمد حسن محاسب : نقوم نحن أولياء الأمور بتجهيز أبنائنا الطلبة من حيث الملابس المدرسية والملابس الرياضية والحقائب والأحذية وجميع المستلزمات الأخرى، ورغم كل هذا الاستعداد نجد طلبات المدرسة تزداد يوما بعد يوم من بداية دراسة الطلبة ولكن ماذا نفعل؟ فكل شيء يهون من أجل تعليم الأبنا وتنشئتهم تنشئة صالحة لخدمة مصر


ويقول معتز محمد موظف: على أولياء الأمور ألا يكلفوا أنفسهم شراء كميات كبيرة قد لاتستخدم مما يسبب لهم ضغطا كبيرا خاصة لأولئك الذين لديهم عدد من الأبناء في الدراسة

وحدثنا طارق حسين " موظف" العيد مع دخول المدارس بالطبع يشكل ضغطاً على ميزانية أى أسرة فالناس خرجت من شهر رمضان المبارك والعيد ثم تفاجأ بدخول المدارس كل ذلك يجعل ميزانية الأسر تعاني فترة طويلة فأنا لدي ولدان في المدارس اشتريت لهما مستلزمات مدرسية كثيرخلاف الزي المدرسي
وأضاف ايمن: الإقبال على شراء الاقلام والكراسات وغيرها من الادوات المدرسية كبير جدا .




 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر