الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

 

فى اطار الحفاظ على هوية التليفزيون المصرى
عودة محجبات ماسبيرو.. ما بين القبول والرفض
 


 


كتبت/ علا على

 

 

 

 نجحت ثورة 25 يناير فى تغير العديد من الأوضاع داخل مبنى ماسبيرو، ولكنها عجزت عن تغير واقع المذيعات المحجبات من الظهور على الشاشة المصرية، فلا يوجد قانون صريح يمنع ظهورهن بالحجاب، وكان المنع يعود لأبعاد سياسية تخص النظام سابقا تحت مسمى الحفاظ على هوية التلفزيون المصرى.
وفى 18 مارس الماضى شهدنا أول ظهور للمذيعات المحجبات من خلال برنامج زينة على القناة الثانية، وتغيبت كل من المذيعتين دينا رسمى وسها عامر، وقدمت الحلقة بدلا منهما المذيعتان المحجبتان منى الوكيل ونيفين الجندى كأول ظهور رسمى للمحجبات، ، فبعد موافقة دكتور سامى الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون على الاستجابة لطلب المذيعات المحجبات بعودتهن للشاشة، جاء رد فعل المذيعات الغير محجبات الاتي رفضن القرار بحجة أن ظهور المذيعات المحجبات يتنافى مع المظهر العام وهوية التلفزيون المصرى، وما بين القبول والرفض لمبدأ ظهور المحجبات تحتاج القضية لموقف حسم وسرعة إعداد برامج تلفزيونية جديدة لهن حتى لا تقفز المذيعات المحجبات على برامج زميلاتهن غير المحجبات، خاصة وان مذيعات برامج التلفزيون المصرى لا يرحبن بتواجد المذيعات المحجبات فى برامجهن ليس اعتراضا على الحجاب ولكن حرصا على هوية برامجهم السابقة .
تقول هبة الأخضر مذيعة بالتلفزيون المصرى، أنها منذ أن ارتدت الحجاب حرمت من الظهور على الشاشة، رغم عملها أكثر من عشر سنوات فى تقديم برامج المسابقات على القناة الثالثة، ولكن بعد الثورة والتغيرات الجذرية بماسبيرو دفعت بها للمطالبة فى حقها المهنى كمذيعة لان هذا هو الوقت المناسب، خاصة بعد ظهور الزميلتين منى الوكيل ونيفين الجندى فى برنامج زينه، ولديها الكثير من الأفكار التلفزيونية وعن إشكالية الحجاب كرمز دينى تقول( المحجبة تمثل شريحة كبيرة فى المجتمع، فأنا لا أنتمى لاى جماعة دينية لأمثلها، فحجابى هو زيى الشخصى الذى لا يعنى أحد، ومهنتى تقتضى الحيادية وتقديم ما يهم المشاهد، والمذيعة المحجبة لها الحق فى أن تقدم اى نوعية من البرامج ولا يقتصر ظهورها فى البرامج الدينية فقط، كذلك أرحب بالعمل مع اى زميلة مسيحية فاذا ما طالبنا بإطلاق الحريات، فعلينا ان نتقبل كل الأطياف ونحترم رغبات الآخرين.
وعلى الطرف الأخر يطالب العديد بان ينحصر ظهور المذيعات المحجبات فى شكل متخصص من المواد الاعلامية لتتناسب مع توجهات الحجاب.
فتقول المذيعة دينا رسمى أن اى برنامج له هوية خاصة به تمثل مقدميه وفقراته وشكله المحدد، وكان اعتراضنا على تغير هوية بعض البرامج وظهور مذيعات محجبات، فبرنامج زينة تكونت له هويته الخاصة على مدار ثلاث سنوات لم يظهر بها مذيعة محجبة، والبرنامج به 7 مذيعات ولا يحتمل عدد إضافي ، ويوجد العديد من البرامج اليومية بها عدد مذيعات أقل من برنامجنا لكنهم جميعا رفضوا ظهور المحجبات فى برامجهم ، ونطالب بان يكون للمذيعات المحجبات برامج خاصة بهن، لا نريد ان يقفزوا علينا وعلى برامجنا فنحن لا نمانع ظهور المحجبات ولكن نطالب بالإبقاء على برامجنا كما هى والحفاظ على هويتها.


 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر