الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

 

بعد 25 يناير
ضربة قوية ضد مافيا نهب الثروات
مؤشرات ايجابية للاقتصاد ومعدلات نمو عالية
 

كتبت: علا على

 أتت ثورة 25 يناير بالانتهاء على مافيا إهدار المال ومافيا نهب الثروات وتولد معها أمل لدى غالبية المواطنين فى التطلع لمستوى معيشى أفضل وجاءت التقارير والتحليلات المستقبلية لوضع الاقتصاد المصرى على المدى القريب والمتوسط بالايجابية وعلى المدى الطويل يصفها الخبراء بانها ستحقق نموا غير مسبوق، فرغم ما كان يحققه الاقتصاد المصرى من معدلات نمو عالية فى السنوات الأخيرة، حيث تجاوزت نسبة النمو للعام 2010 حوالى 6.78% ألا ان توزيع العائد كان غير عادل وكان حكرا على طبقة معينة من رجال الأعمال والمنتفعين بحيث كان العائد الأكبر منه يتم توزيعه فى شكل أرباح مرتفعة جدا على رأس المال فى الوقت الذى كان فيه نصيب الأجور من الناتج الاجمالى ضعيف جدا.


التعافى السريع


وعلى خلفية الأحداث والتطورات المتلاحقة أصدر صندوق النقد الدولى تقريرا بعنوان (نمو مصر الاقتصادى بين الواقع والمستقبل) وجاء بالتقرير ان مصر قادرة على التعافى السريع من الأضرار الاقتصادية التى لحقت بها من خلال العوائد الثابتة المتمثلة فى قناة السويس والمعونات والسياحة والاستثمارات وبجانب هذا العوائد الإضافية التى ستضاف إلى الاقتصاد المصرى نتيجة التغيرات التى ستشهدها الفترة القادمة ويمكن هنا ان تكون من أهم الدخول أو العوائد الإضافية نتيجة الإصلاح السياسى والاقتصادى والخاصة بتعديل عقود تصدير الغاز.
وبعد ثورة 25 يناير وما اتبعها من تطورات متلاحقة قامت الحكومة على إثرها باتخاذ عدة إجراءات من شأنها وقف تراجع النمو الاقتصادى فى الربع الأخير من السنة المالية الحالية كزيادة الأجور ، والمعاشات والدعم وتقليص مهدرات الفساد وتبنى سياسة توظيف سليمة وعادلة.


تحسن الظروف المعيشية


تتحدث باسمة صدقى محاسبة بإحدى شركات القطاع العام، بان متوسط راتبها الشهرى 500 جنية، على الرغم من أن مقياس خط الفقر القومى هو 656 جنية، وهذا يجعل العامل المصرى تحت خطى الفقر القومى والدولى معا، ولكنها والكثير يشعرون بالأمل وبالتغير بعد أحداث 25 يناير فيما يخص زيادة العلاوات 15% بجانب الإصلاحات الداخلية التى تحدث داخل المؤسسات الحكومية وشركات القطاع العام هذا يجعلها تنتظر عائد أفضل يحقق لها مستوى معيشة طيب.
يقول سامح عمارة منسق برامج سياحية، بالفعل كلنا ننتظر هذا التغير المأمول فمن من قبل كان يعتصرنا الالم والحسرة والصمت، بسبب التوزيع الغير عادل حتى فى القطاع الخاص فكانت الإرباح تتمركز حول أصحاب راس المال والمديرين وتتدنى أجور العاملين، اما فيما يخص السياحة فبدأت الحركة تنتظم فى تدفق الأفواج السياحية وجميعنا نتوقع زيادة أعداد السائحين بما يعود على العاملين بقطاع السياحة بزيادة الدخل وايجاد فرص عمل عديدة فى هذا القطاع.
مروة أحمد باحثة بالمركز القومى للبحوث، تقول لولا ثورة 25 ما كان تم تعينى، فأنا اعمل بالمركز منذ اكثر من ثلاث سنوات تحت مكأفأة لا تتعدى 200 جنية شهريا، وقضيت منها سنتين من غير اى مقابل مادى، كما ان الفساد المالى فى بعض الهيئات القومية يتمثل فى رؤساء تلك الهيئات بما لديهم من سلطات يتيح لهم صرف مكافآت وهدايا ومصاريف ليس فى محلها تمثل إهدار للمال العام بجانب التفاوت الكبير جدا بين ما يتقضاه رأس المؤسسة والموظفين .


مشروع قومى لتشغيل الشباب


نادر عبد الرحمن معتصم بالميدان حتى إيجاد فرصة عمل يقول ماذا بعد ان أسقطنا مبارك، هل كان المطلوب أن يثور الشعب والفقراء من أجل تحقيق مكاسب سياسية للأحزاب المعارضة، فاذا ذهبنا نحن ستأتي الأحزاب الهاشة تجنى ما حققناه ، فانا والكثير نتطلع لإيجاد فرصة عمل تصون كرامتنا، نحن نطالب بمشروع قومى لتشغيل الشباب العاطل فأنا خريج كلية العلوم 2005 لم أحصل على فرصة عمل حتى الآن، ونطالب بتعهد من القوات المسلحة بإنشاء لجنة تتبنى فكرة مشروع قومى لتشغيل الشباب.

وترى أمل عبدالله أن أموال الشعب وروافد البلد لابد ان تعود على أبنائها وليس ان تكون حكرا على نخبة أو فئة بعينها، لابد من وضع حد أقصى وأدنى للأجور، والقيام بتسديد ديون مصر وهذا يحقق العدل والمساواة وضمان تكافؤ الفرص، فإزالة شخص واحد لا تكفى نحن نطالب بالكثير وملاحقة الفساد المستشرى فى وطنا، وتشير أمل الى أهمية الصحف القومية بأنها لابد أن تعبر عن الشعب لا أن تكون خادم للحرم الرئاسي.

ويشير الخبراء إلى أن حجم الاستثمارات التى كانت تستقبلها مصر لم يتناسب مع موقعها الاستراتيجى ولا مع حجم سكانها بسبب ضبابية المشهد السياسى والبيروقراطية وهذا كان يعرقل جذب الاستثمارات طويلة الأجل بصفة خاصة ومع الثورة وما يتبعها من إصلاحات سياسية واقتصادية ستستقر مصر وستكون بؤرة اهتمام وأنظار العالم وجذب الاستثمارات المتدفقة مما سيرفع معها مستوى معيشة المصريين.
 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر