الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

عائدات تجاوزت 7 مليارات دولار .. سنويا
* السياحة العلاجية فى تايلاند متعة واسترخاء
* مواطني الإمارات يمثلون أكبر نسبة من الزائرين للعلاج


كتبت علا على


تعتبر تايلاند من أهم المقاصد السياحية، على خارطة السياحة الدولية، وقد نحتار فى تصنيفها كبلد سياحي ، فهي بلاد تحمل كل شئ .. تأخذك إلى ما تريد الطبيعة والجزر، المساج ، الاسترخاء ، العلاج الطبي ولتداوى بالأعشاب ، الاستجمام والمزارات التاريخية من معابد ومساجد وكنائس ومتاحف، الملاهى والإثارة والصخب ، والتسوق ، والخدمات التى تفوق التوقعات، وتشير تقديرات منظمة السياحة العالمية الى ان عائدات السياحة فى تايلاند وصلت 7.4 مليار دولار لعام 2010 بنسبة نمو 20.3% مقارنة لتلك الفترة من العام 2009 ، ووصل عدد السياح منذ بداية شهر يناير وحتى شهر مايو إلى ما يقارب 7 مليون سائح، لتصبح مركز جذب لمنطقة الشرق الأوسط وبالأخص منطقة الخليج, إضافة إلى الدول الآسيوية والأوروبية .

ونقلا عن تصريح لوزير السياحة شامبل سيلبا أرشا لإحدى الصحف العربية مصرحا بان قطاع السياحة في تايلاند يستعد لاستقبال 16 مليون سائح في عام 2011، على أن تصل عائدات السياحة فقط إلى 600 مليار دولار، أما بالنسبة للسياحة الداخلية للتايلنديين فقط، فقد يصل عددها إلى 90 مليون رحلة سياحية، وأن تصل العائدات إلى 433 مليار دولار، وذلك في العام 2011.
50% من الوافدين للسياحة العلاجية من الإمارات
وهنا نشير الى السياحة العلاجية التى جعلت من تايلاند مركز جذب سياحى يجمع مابين المتطلبات العلاجية الطبية بجميع أنواعها ، وبين الاستجمام وصفاء الروح ملبية أذواق جميع الزائرين لها. فتنتشر فيها أحد أفضل المراكز العلاجية، والمستشفيات، والتي تتميز بخدمتها وجودة علاجها، إضافة إلى استخدامها أفضل الأجهزة على الإطلاق، لذلك يتوافد إليها المرضى من جميع أنحاء العالم، وقد شكلت نسبة الإماراتيين الوافدين إليها للعلاج 50 بالمئة من اجمالى القادمين، فالطب هو أحد المجالات الكثيرة التي تتفوق فيها تايلاند، فقد كرست فيها جميع الجهود وسنوات طويلة من البحوث والدراسة، كذلك طورت البنية التحتية لتايلاند، لتصل إلى مستويات المراكز الطبية المتقدمة جداً فيها، وذلك من خلال المعايير التي وزارة الصحة العامة، وليس ذلك فقط، فأسعار العلاج المقدم للمرضى، مقارنة بالدول الأخرى يعتبر منخفضاً، وهو ما يجعله سببا رئيسيا لقدوم الكثير إليها طلباً للعلاج، كما أن هناك خدمات قد لا تتوفر إلا في تايلاند، حيث تتوفر لديها المراكز العلاجية في مناطق سياحية، وهو ما يمكن المريض من الحصول على العلاج المناسب، وفي الوقت نفسه الحصول على الترفيه والاستمتاع بالمناظر الخلابة في المدن المختلفة في تايلاند.




استطلاع أراء بعض الزائرين من العرب
تتحدث إلينا سعاد سالم قائلة (زرت العديد من المدن العربية والأوروبية ولكنى لم أستمتع بنفس القدر التى استمتعت به فى بانكوك فالسياحة هنا متعة واستفادة، لاننى استغليت وجود مدارس ومعاهد علاجية للتعليم فالتحقت باحدى تلك المعاهد فى تشانج ماى شمال بانكوك للتدريب على المساج التيلندى ، ويلتقط زوجها أسامة دخان طرف الحديث قائلا زوجتى سعاد مصرية وأنا أردني وأخذ كل منا ينحاز لأثار وتاريخ بلاده وانحزت أنا بالطبع لبترا، ولكن بمجرد وصولنا لتايلاند اتفقت رؤيتنا على إننا لم نشاهد أجمل مما شاهدناه في بانكوك وعن أكثر المزارات جمالا هنا السوق العائم الفلوتنيج ماركت- والتسوق والأسعار البسيطة، وأحب أن أشير إلى أن بلادنا العربية تحتاج المزيد من الجهود للارتقاء بمستوى الخدمات السياحية والمزيد من التسويق لها ).
والتقينا دكتور عبد الكريم الهبره المستشار الإعلامي لإحدى الغرف التجارية ليحدثنا عن زيارته لبانكوك وعن الخدمات العلاجية الحديثة التى تستخدمها مستشفيات تايلاند، قائلا( لا أستطيع توصيف الخدمات السياحية بكل أنواعها فى تايلاند لأنها تفوق التوقعات، ولكنني أتحدث عن تجربتي العلاجية بأكبر مشفى في بانكوك، بدءا من طاقم الاطباء والتمريض والاسترخاء، فبعد إجرائي لعملية جراحية بالقلب وبنجاح كبير، فوجئت بان المشفى نظمت لي رحلة علاجية بإحدى الجزر الطبيعية والتي تملك بها فندقا فخما صمم خصيصا للمرضى بعد إتمامهم العمليات الجراحية، للاسترخاء والاستجمام ، والتدريب على بعض العلاجات الروحانية كالتأمل واليوجا بجانب جلسات التا مساج وهو المساج التايلاندى التقليدي الذي يعتمد على تحريك العضلات وتدليكها والمساج بالأعشاب والزيوت العطرية للاسترخاء) .

ويتحدث عبد الله المهيرى مدير عام إحدى الهيئات الاتحادية بإمارة أبو ظبي مؤكدا على وجود علاقات تجارية بين دولة الامارات ودول شرق أسيا وخاصة تايلاند فيما يخص الأجهزة التكنولوجية فى مجالات الطب ، بالإضافة إلى السياحة العلاجية فى مستشفيات بانكوك والمعاهد الصحية المتخصصة فى مجالات الرعاية الصحية وجراحات التجميل، فعلى سبيل المثال، مستشفى بانكوك (المستشفى الملكي) يستقبل 16 بالمئة من مرضاه من الإمارات، وعن اهم المزارات التراثية التى جذبت انتباه كسائح فى بانكوك يرى ان المعابد القديمة بتصميمها المعمارى الفريد وتماثيلها من اهم معالم تايلند كمعبد (الوات فو) والجراند بالاس.

تنامى مؤشر السياحة العلاجية
وأخيرا بالاستناد الى التقارير والدراسات الصادرة عن منظمة السياحة العالمية ورابطة السياحة العلاجية ، تؤكد أن مؤشر السياحة العلاجية يحظى بزيادة الطلب علية ، وترجع الأسباب إلى كونية متعلقة بالتلوث الكوني والتغير المناخي بالإضافة إلى أسباب حياتية متعلقة بالأزمات والضغوط النفسية والعصبية والتي تحتاج علاجات طبية وطبيعية واسترخاء واستجمام، وطبقا لإحصائية رابطة السياحة العلاجية لعام 2010 ، تم تصنيف المسافرين بهدف السياحة العلاجية الى 40% يسعون للحصول على تكنولوجيا الأجهزة الطبية المتقدمة ، و32% يسعون الى الحصول على رعاية صحية متميزة وترفيهية ، و15 % يسعون للحصول على الخدمات الطبية سريعا بينما 9% فقط من المسافرين تبحث عن التكلفة الأقل....وعلى هذا تعتبر تايلاند ودول شرق أسيا من أهم مقاصد السياحة العلاجية لما يتوافر لديها من عوامل جذب تلبى احتياجات الزائرين،

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر