الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

 

كارثة بورسعيد ضمن الاسوأ كرويا على مستوى العالم


تقرير : طلعت الغندور

كارثة بورسعيد أو مايسمي" بموقعة بورسعيد" دخلت ضمن أسوأ الكوارث في تاريخ كرة القدم في العالم وستظل ذكرى سيئة لجماهير الكرة المصرية بصفة عامة وجماهير النادي الاهلي بصفة خاصة لآنها سجلت عدد كبير من الضحايا من عشاق الساحرة المستديرة وستظل أحد اسوأ الكوابيس التي عاشتها مصر على مر تاريخها بعد وفاة 76 قتيلا وأكثر من 1000 مصاب راحوا جميعا ضحية الانفلات الآمني .. ومركز الصحافة الالكترونية "دار الجمهورية للصحافة " يستعرض عدد من أسوأ الكوارث التي تعرضت لها ملاعب كرة القدم في العالم .

* تتصدر قائمة أسوأ الكوارث الكروية في العالم حادثة بيرو عام 1964 وراح ضحيتها 318 قتيلا وحوالي 500 مصاب في أحداث عنف عقب مباراة منتخب بلادهم أمام الارجنتين في التصفيات المؤهلة لدورة الالعاب الاوليمبية .

*يليها في الاسوأ أحداث غانا في عام 2001 والتي راح ضحيتها 130مشجع في العاصمة الغانية إثر أحداث شغب شهدها ملعب أكرا بين جماهير ناديى هارتس أوف أوك وأشانتى كوتوكو وبسبب فزع الجمهور من حدوث مواجهات بين بعض المشجعين فى مباراة هى الأسوأ فى تاريخ الكرة الأفريقية على الإطلاق.

*وتعد موقعة "ليفربول" الأكثر شهرة فى تاريخ كرة القدم، وهى التى وقعت فى 15أبريل 1989 وراح ضحيتها 96 قتيلا و175 مصابا خلال أقتحام الجماهير لملعب مباراة ليفربول ونوتنجهام فورست فى كأس الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم .

*وفى مارس 1988 لقى 93 مشجعا مصرعهم وأصيب حوالى 100 في ملعب كاتماندو بالنيبال اثر أقتحام الجماهير للملعب خلال مباراة نيبال وبنجلاديش التى أقيمت على ملعب الأول.

* تكررت واقعة نيبال فى أكتوبر 1996 بجوانتيمالا وسقط 80 قتيلا و150 مصاب خلال أجتياح الجماهير لملعب ماتيو فلوريس في جوانتيمالا قبل بداية مباراة جوانتيمالا وكوستاريكا فى تصفيات كأس العالم 1998على خلفية تزايد اعداد المشجعين بسبب بيع تذاكر مزيفة .

* وتاتي مذبحة شهداء جماهير النادي الاهلي في استاد بورسعيد في المرتبة السادسة ضمن اسوأ الكوارث الكروية حيث راح ضحيتها 76 قتيل و1000 مصاب والتي تعد اسوا كارثة شهدتها الملاعب المصرية منذ تاريخها بعدما هاجم جماهير المصري البورسعيدي جماهير النادي الاهلي عقب أنتهاء اللقاء وسط أنفلات أمني ملحوظ .

*في يونيو 1968 في الارجنتين قتل 71 واصيب 150 بجروح بسبب التدافع في يونيوس ايرس في مباراة بين ريفر بليب وبوكا جونيور .

* فى اسكتلندا سقط 66 شخصا وأصيب 150 خلال مباراة جلاسكو رينجرز وسيلتيك بالدورى المحلى فى أكتوبر 1971 وتدافع مئات من المشجعين على بوابات الدخول بعد تسجيل هدف في الدقائق الاخيرة ضد سيليتك وأنهيار أحد المدرجات بالاستاد فى مشهد ألقى بالحزن فى قلوب الملايين من عشاق الكرة.

* في يوليو عام 1990 قتل 62 وأصيب اكثر من 200 بجروح في اجتياح جماهيري لملعب بالعاصمة الصومالية مقديشيو بسبب التدافع بعد ان تسلل الرعب الى قلوب الجماهير بسبب اطلاق حرس الرئيس الراحل محمد سياد بري النيران في محاولة لحمايته .
* وأثناء ألاحتفال بفوز المنتخب العراقي في 25 يوليو 2007 في مباراة نصف النهائي لكاس أمم اسيا قتل 50 مشجع أثر هجومين أثناء الاحتفال في بغداد .

* وسقط 43 قتيلا و 150 مصاب فى أبريل 2001 في جوهانسبرج بجنوب أفريقيا
بسبب تدافع الجماهير إلى ملعب إليس بارك بسبب تزايد أعداد المشجعين خلال مباراة كايزر تشيفز وأورلاندو بايرتس.

*في ملعب هيسل ببروكسيل في 29 مايو 1985 توفي 39 واصيب 177 في مواجهات بين مشجعي ليفربول ويوفينتوس قبل دقائق من أنتهاء كأس أوروبا .

وفى مايو 1985 ببلجيكا توفى 35 بملعب هيسيل خلال مباراة يوفنتوس الإيطالى وليفربول الإنجليزى وكان معظمهم من الطليان.

وأخيرًا حادثة كوت ديفوار فى مارس 2009 والتى راح ضحيتها 12 مشجعا تزامنا مع مباراة كوت ديفوار ومالاوى فى تصفيات كأس العالم 2010.



 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر