الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

 

نهاد الجمال .. " خاطبة " للطبقات العليا فقط
*العنوسة .. ساعدت علي عودة الخاطبة مرة اخري
* جميلة جدا وبنت ناس وبيضاء .. أهم شروط الشباب للزواج حاليا

 

حوار نجلاء السيد

احيانا يكون الحرمان من شئ معين دافعا لمساعدة الاخرين في العثور عليه وتشجيعهم علي فعله والنجاح به خاصة ان كان هذا الشئ هو قطار الزواج الذي فات السيدة نهاد الجمال الخبيرة فى علاقات الزوج والبحث عن شريك الحياة وهى أيضا "خاطبة" فمن هذا المنطلق واحساسها بالحرمان من الزواج والامومة وجدت انها مسئولة عن توعية الفتيات والشباب باهمية الزواج ومساعدتهم في التوفيق بينهم دون اي مقابل مادي لكنها بحكم تربيتها الارستقراطية وبحكم ان معظم معارفها من الطبقات ذات الدخول المرتفعة تخصصت في مساعدة هذه الفئة دون سواها
حاورناها فى أهم المشكلات التى تواجه الشباب عند الاختيار واهم الشرط المطلوبة في شريك الحياة وغيرها من الاسئلة المتعلقة بالزواج .
سألناها

هل عودة ظاهرة الخاطبة ممكن ان تحل مشكلة العنوسة وتساهم في ايجاد شريك الحياة؟
ردت قائلة : بالفعل ساهم بدرجة كبيرة لان الوقت اصبح ضيق والتطلعات اكبر مع اختلاف وتباين تفكير الأجيال الجديدة فى البحث عن شريك الحياة
ان التطور السريع االذي نشهده الان في المجتمع واختلاف وتغير الكثير من العادات المتعارف عليه وارتفاع نسبة العنوسة الي حد كبير بين الشباب والفتيات ادي الي عودة "لخاطبة" مرة اخري تحاول ان توفق راسين في الحلال كما كان يحدث في عقود سابقة
فالآن الحياة أصبحت اكثر انفتاحا والاختيار بات صعبا للغاية لكن على كل طرف أن يكتشف ذاته أولا ويعرف ما هى الصفات المطلوبة التى تناسب شخصيته وان يتساهل كل طرف مع الاخر
كيف أثرت تطلعات العصر على نظرة البنت أو الولد للطرف الآخر؟
تقول نهاد المشكلة تكمن فى الأهالى الذين يصرون على أشياء معينة ويدققون على أشياء محددة، فقد غاب عنهم القدرة على التفكير المنطقى أو العقلانى والقدرة على التقييم والاختيار الصح بعيدا عن الماديات لكن الأهالى بعد سن محدد تصل اليه البنت تتراجع المطالب بدرجة كبيرةو اصبحوا على استعداد للتضحية والتعاون بأى شكل من الأشكال أكثر مما مضى فالتساهل من البداية يساعد علي اتمام الزواج .
ما هى أكثر المواصفات المطلوبة من الشباب فى هذه الأيام بالنسبة لشريك أو شريكة الحياة؟
أجابت نهاد قائلة :
ان تكون جميلة جدا والسبب حتي لا ينظر الي غيرها بعد الزواج وبيضاء على الرغم من أننا فى الأصل شعب أسمر و" السمار" هو المنتشر بين الشعب .. وبخلاف هذا يجب أن تكون بنت ناس ومن عائلة ومتعلمة أحسن تعليم يعنى الشاب يبحث عن بنت كاملة "مكملة" أما البنت فليس لها مطالب كثيرة
هل هناك صفات معينة يجب ان تتوافر في الطرفين حتي ينجح الارتباط؟
لا توجد صفات محددة لكن الاهم ان تحدث مايسمي بالكمياء بين الطرفين فلو حدث هذا فمن السهل التوافق والتفاهم فيما بعدوأن تكون صفات الطرف الأول مناسبة لصفات الطرف الثانى فمثلا لو كانت الفتاه تحب الحركة والكلام فهنا ليس من المناسب أن ترتبط بشاب قليل الكلام
لماذا أصبح العثور على شريك الحياة مهمة شاقة هذه الأيام؟
أكدت نهاد الجمال أن أى شاب أو أى بنت دائما ما يضع فى تخيله صورة ذهنية عن شريك الحياة .. هذه الصورة عادة غير موجودة فى الواقع وبالتالى يدخل فى دوامة البحث عن شىء غير موجود إلا فى خياله رغم أن الحياة مفتوحة أمامه فى مكان العمل وفى وسط الأصدقاء ومن الأقارب أيضا مع أن زواج الأقارب أصبح ظاهرة نادرة نتيجة الأنانية والحقد والخوف من الحسد فلو أنا فى عائلة معينة وعندى ولد دائما يكون عندى شعور أنه خسارة فيهم كلهم.
هل الحب مهم فى البحث عن شريك الحياة ؟
الحب يعنى الارتياح والإطمئنان المتبادل والقبول الدائم والثقة والاحتواء فهذا هو الحب المطلوب وليس حب الافلام
لماذا يحدث تردد عندما يتقدم أى شاب لخطبة فتاة خاصة اذا كان لايعرفها؟
اولا لانه لم يحدث الكمياء التي تقرب بين الطرفين
ثانيا وهو الاهم ان معظم الشباب يريد الزواج من ملكات جمال وهذا صعب الحدوث
كيف يستعد الشاب نفسيا قبل الاختيار؟
لابد أن يعرف الشاب ماذا يريد حتى يختار ما يناسبه ويجب ان يعلم الشاب ان الزواج ارتباط مقدس لاينبغي الاستهتار به حتي لايحدث الطلاق

 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر