الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

 

كيف تتجنبين مشاكل طفلك فى سنة أولي مشي؟؟

 

 كتبت- نجلاء السيد 

عندما يبدأ الأطفال في التنقل والمشي تعاني الام من مشاكل متعددة كخوفها علي طفلها من الوقوع لانه في هذه السن المبكرة يتعرض للاصطدام و يكون غير قادر علي السير بصورة سليمة بالاضافة الي انه يريد معرفة و فهم واستكشاف كل شيء ولمس اشياء في غاية الخطورة عليه, كأن يضع اصابعه في الكهرباء وإلقاء الاشياء من النافذة. وهكذا يبدأ الصراع اليومي من سلسلة اللاءات فلا تفعل، ولا تلمس، ولا تذهب، والطفل يستمتع بكل هذه الأوامر التي يبدو أنه لا يستوعبها أو ينساها بسرعة عجيبة.
فكيف توجهين طفلك عندما يخطو خطواته الاولي وتخرجين منها بأسلوب وقواعد سليمة لتوجيهه حتي لايتعرض للخطر؟

تقول هناء السيد أم لطفل،: طفلي عمره 12 شهرا وبدأ المشي واخاف عليه من الذهاب الي(البلكونة) والكهرباء لانه يحاول ان يضع اصابعه بداخلها، وقد بدأت تظهر عليه علامات الغضب وهو بطبيعته عنيد لايستجيب بسهولة ويرفض ويتذمر عندما أطلب منه عدم لمس شيء واصبحت اعاني كثيرا معه .

ونقول لها ان هذا شئ طبيعي في هذه المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل لكن يجب أن يكون هناك قواعد تضبط السلوك حتى لا تخرج تصرفات الطفل عن السيطرة.

وهذه بعض الخطوات التى يجب علي الأم اتباعها عندما ترشد الطفل الي الصواب
* حافظي على قدسية القوانين
* ضعي القوانين ثم احترميها أمام الطفل والتزمي بها، على سبيل المثال، إذا كان الطفل يحب اللهو بالهاتف المحمول
اطلبي منه ألا يلعب بهاتف ماما، ثم خبئي الهاتف، إذا خبئت الغرض الذي يجلب انتباه الطفل فلن تحدث مشاكل وسوف ينساه بسرعة، أو أشتري له هاتف لعبة ليلهو به، وعندما ينهي فضوله سيرميه بعيداً.
خذيه وضعيه مع ألعابه، عندما يثير فضوله الهاتف مرة أخرى، أخرجي لعبته وأعطيه إياها
ولكن التزمي بقانونك
ولا تطلبي من الطفل أن يحضر لك هاتفك المحمول مثلاً، أو تشجعيه على الاتصال بوالده، فهذا التصرف يعني أنك ألغيت القانون السابق.
التزمي بقوانين التصرف دائماً وذكري الطفل بها على الدوام، فالأطفال ينسون
وابعدي الأغراض التي تثير فضول الطفل، وهكذا تبعدين الزيت عن النار وتتجنبين المشاكل.

* وجهي الكلام للطفل بشكل مباشر

إن أفضل طريقة لتجعلي الطفل يستمع لك، هو أن تنزلي على ركبتيك لمستوى نظره
ثم تنظري إلى عينيه دون أن تجهدي رقبته. وتحدثي إليه بصوت هادئ وحنون، عندما تصرخين فلن يفهم الطفل ماذا تريدين بل قد يشعر بالغضب والإحباط.
امدحي تصرف الطفل الجيد قدر الإمكان، وسيشعر بأنه طفل جيد.
نبهي الطفل فقط في حالة الخطر
لا تستعملي العنف والصراخ مع الطفل دائما، ماذا لو رمي بعض قطع الملابس على الأرض
الطفل في هذه السنة لا يدرك بأن ما يقوم به خطأ حتى لو ضحك وركض بعيداً
المهم عنده أن يجذب انتباهك، وعلى ما يبدو فقد تعلم أن رمي الثياب يثيرك فقام بتكراره، ربما كان يحاول مساعدتك، ولكن لا تتوقعي منه أن يرتب الثياب معك.
اليد لتذكير الطفل بأن ما في هذه السن، فأفضل ما يمكنه عمله هو الالتقاط والرمي. ولكن إذا كان الطفل في خطر حقيقي فيجب عندها تنبيهه بعنف، حتى يدرك أن ما كان يقوم به خطر.

صفعة على اليد قد تكون مناسبة في هذه السن
أحياناً يحتاج بعض الأطفال إلى طريقة فعالة لإنهاء التصرفات السيئة، وتكفي صفعة على
ما يقوم به أمر سيئ ولكن لا تتحمسي كثيراً وتضربي الطفل بشكل مبرح
فقد يكون رد فعله سيئاً على نفسيته وقد يبتعد عنك نتيجة لذلك. انتبهي لا تصفعي الطفل على الوجه أو الرأس فهو ضعيف في هذه السن وقد تسبب له الصفعة الألم والضرر.

 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر