الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

 

*10 خطوات هامة .. لآزالة التوتر
*التخلص من ضغوط الحياة مطلوب وبشدة

 

 

كتب :طلعت الغندور

يبدو ان حياتنا أصبحت عرضة للكثير من التوتر وحياتنا الشخصية باتت أكثر تعقيدا وأصبح التوتر الزائد عاملا رئيسيا في حياة معظمنا ، ومنا ماهو بحاجة الى مستوى معين من التوتر لآداء مهامه على الوجه الامثل ولكن المشكلة تكمن في زيادة هذا المعدل عن الحد المسموح به بسبب ضغوطات الحياة ومشاكلها التي لاتنتهي . ولهذا السبب ينصح الخبراء باتباع بعض الخظوات لتقليل التوتر الزائد حتى يصبح في حدوده الطبيعية :

1- تكلم بما تشعر به:
عندما يزعجك شئ تكلم عنه .لا تكتمه فى داخلك .تباحث قيما يقلقك مع شخص تثق به .فا لتعبير عما تشعر به يساعدك فى التخفيف من توترك و النظر اليه بطريقة أفضل .و فى الكثير من الآحيان تستطيع ان تكتشف كيف تتعامل معه.

2- أهرب لفترة من الوقت :
فى بعض الآحيان حين تتعرض لمشكلة ما حاول الهرب منها فهذا يساعدك .انغمس فى كتاب شيق أو فيلم مثير أو رحلة قصيرة . لن ينفعك المكوث فى مكانك و تعرضك للعذاب كنوع من عقاب الذات .فا لحل الآسلم يكون فى الهروب لفترة قصيرة تلتقط فيها أنفاسك و تستعيد توازنك، ولكن عد ألى مشكلتك وتعامل معها حينما تشعر بأنك أو بأن الآشخاص الذين من حولك مستعدون لذلك بشكل أفضل عاطفيأ و عقليأ .

3- تخلص من غضبك قى العمل :
اذا شعرت انك تلجأ للغضب فى تصرفاتك. تذكر ان الغصب مع كونه يعطيك شعورا وقتيا با السلطة الا أنه فى النهاية يحعلك تشعر با الندم ،أذا احسست أنك ستصب غضبك على شخص ما حاول ضبط نفسك لآطول وقت ممكن، وفى ذلك الوقت حاول القيام بشئ مفيد تخفف فيه من غضبك ،أنغمس فى أى نوع من النشاطات الجسدية فالتخلص من الغضب بوا سطة العمل لمدة يوم أو يومين يحعلك تشعر بانك فى حالة أفضل للتعامل مع مشكلتك .

4- تنازل قليلا من فترة لآخرى :
تذكر ان العراك دائما والعناد مع من حولك هى طريقة تصرف الآطفال الصغار، تشبث بما تعلم بصحته ولكن بهدوء ،وحتى ولو كنت محقا فى مسالة ما فمن الآفضل لك و لجسدك ان تأخذ الامور بروية، أذا رضخت أحيانا فستجد ان الآخرين سيرضخون أيضا. وستكون النتيحة أرتياحك من التوتر و التوصل الى حل عملى .

5- حاول مساعدة الآخرين :
اذا شعرت انك دائم القلق حول نفسك حاول القيام بعمل ما للآخرين ،اذا لم تكن تعرف أنسانا محتاجا فهناك جمعيات عديدة ترحب بالمتطوعين، و سترى ان الآهتمام بالآخرين سيفيدك أنت ايضا من خلال مشاركتك لقدراتك مع من يحتاجها.

6- أهتم بعمل واحد فى وقت واحد :
تشكل الآعباء اليومية العادية حملا ثقيلا على كاهل الآشخاص المتوترين، فلا يحدون طريقة لانهاء أعمالهم وحتى المهمة جدا منها، تلك حالة مؤقتة وبأمكان الشخص التخلص منها. أفضل طريقة لذلك تكون باهتمامه أولا بالآمور المستعجلة واحد تلو الآخروترك ماتبقى لوقت أخر .عندما يتخلص من تلك الآعباء سيجد ان التخلص من البا قين ليس صعبا .اذا شعرت انك لا تقدر ان تؤجل شئ .قف وفكر: هل انت متأكد من انك لا تبالغ فى أهمية الاعمال التى تتولاها؟

7-لا يستطيع ايا كان القيام بأى عمل كان :
يتوقع بعض الاشخاص الكثير من أنفسهم مما يضعهم فى حالة مستمرة من القلق و التوتر لانهم يعتقدون بأنهم مقصرون .فهم يهدفون الى الكمال. فكر فى الآعمال التى تبرع فيها وركز أهتمامك و طاقتك عليها .أما الآعمال التى لا تبرع فيها كثيرا فحاول جهدك قدر المستطاع بدون ان تشكل أى نوع من الضغوط على حياتك .

8-لا تنتقد الا خرين :
يتوقع بعض الآشخاص الكثير من الآخرين، ويشعرون بالآحباط و الخيبة اذا فشل ذلك الشخص فى تحقيق توقعاتهم .تذكر ان لكل شخص قدراته و قيمه و حتى أخطاءه الخاصة به و حقه فى ان يكون نفسه. فالآشخاص الذين تخيبهم أخطاء الآخرين سواء كانت وهمية أو حقيقية .هم فى الحقيقة خائبوا الظن بأنفسهم فبدلا من انتقاد سلوك الاخرين حاول البحث عن النقاط الجيدة فيهم و ساعدهم على تحسينها أكثر.

9-أمنح الشخص الآخر فرصة :
فعندما تمنح الطرف الآخر فرصة فأنت تسهل كثيرا من الامور على نفسك .

10- كن هناك :
معظمنا يشعر بأنه فى بعض الآحيان مهمل. نظن ان الآخرين لا يريدوننا بينما هم فى الحقيقة ينتظرون المبادرة الآولى من جهتنا ونكون نحن الذين نخفض من قيمة أنفسنا وليس الآخرين .من الآسلم لنا أن نأخذ المبادرة أحيانا بدلا من الجلوس و الانتظار و عزل أنفسنا .و طبعا علينا ان لا نكون مندفعين كثيرا ،فالاندفاع بطريقة خاطئة يعرضنا فعلا لعدم محبة الاخرين .
 


 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر