الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

 

"مركز الصحافة الاليكترونية"

يرصد طموحات المصريين بشأن أولويات حكومة الرئيس المؤقت
* 55% من المصريين يريدون إجراء مصالحة وطنية شاملة بجانب إستراد الأمن
* دوران عجلة الانتاج .. أبرز التحديات الهامة

 

استطلاع : طلعت الغندور - نجلاء السيد - حسام هجرس

عقب نزول ملايين المصريين فى ثورة 30 يونيو وصعود المستشار عدلي منصور كرئيس مؤقت للبلاد طالب الكثير من المصريين بإعادة ترتيب أولويات الحكومة الجديدة وكان فى مقدمتها إستعادة الامن وإجراء مصالحة وطنية شاملة تضم كافة الاطياف عبر تشكيل حكومة "تكنوقراط" بالإضافة إلي إعادة ترتيب الأوراق فى الوزارات المتنوعة وفى مقدمتها الإقتصاد لتعافي الجنيه المصرى الذى أصيب بشده بعد ثورة 25 يناير قبل عامين...مركز الصحافة الإلكترونية رصد أبرز الامال بشأن اولويات حكومة الرئيس الؤقت .. أجمعت أراء المشاركين على ان زيادة فاعلية الجهاز الأمنى بالشارع وعودة الاستقرار اهم شئ لإنقاذ الاقتصاد المصرى من مصيدة الإفلاس فى ظل التدهور الشديد الذى تعرض له مع تراجع الايرادات العامة للدولة وانخفاض الاحتياط الأجنبى وتعثر مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية مثل السياحة والصناعة والصادرات .

في البداية يقول عادل ابو الخير مدير ادارة باحد البنوك أن دوران عجلة الانتاج أحد التحديات المهمة التي يجب العمل من أجلها خلال الفترة المقبلة فعدم الاستقرار السياسي في البلاد والانفلات الامني والمطالب الفئوية التي لاتنتهي مع الاعتصامات كل ذلك أدي الي حالة من التدهور الاقتصادي الذي وصل الي درجة الشلل الكامل في بعض القطاعات ومطلوب العمل علي فتح المصانع التي اغلقت وعودة الاستثمارات التي هربت خوفا من المجهول .

وتري مني الطاف مدرسة أن العمل علي خفض الاسعار من أهم اولويات الحكومة القادمة فهي تعتبر المحك الرئيس بكل بيت مصري وهي الترمومتر المباشر الذي يحدد منه المواطن مدي رضائه عن أداء الحكومة .

ويطالب ناصر شبل رئيس لجنة نقابية بأحد المصانع بالعمل علي تلبية المطالب الفئوية التي تؤدي الي توقف دولاب العمل وخسائر بالملايين وينعكس اثارها علي العديد من القطاعات وتحتاج الي حل جذري فهناك مطالب حقيقية يجب تنفيذها وأخري يمكن تأجيلها .

ابراهيم جاد الله موظف يطالب بضرورة الاتجاه للانتاج ومعالجة البطالة وتسيير خدمات الناس فهناك مشكلات عديدة قائمة يجب علي الحكومة حلها والعمل علي تحقيق الامن والتنمية .

ويري هاني عبد الله موظف أن جهازالشرطة قام بدور فعال ومؤثر في ثورة 30 يونيو وانحاز للشعب وننتظر منه استعادة موقعه في تحقيق الامن وملاحقة البلطجية والخارجين علي القانون ووضع نهاية للانفلات الامني الذي عاناه الشعب في الماضي .


الأمن والمصالحة الوطنية
وفي الوقت الذى قال رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوى، أنه من أولويات الحكومة الجديدة، معالجة قضايا الأمن الاقتصادي.من جانبه قال أحمد جمال طالب كلية التجارة جامعة القاهرة أن الدولة تحتاج إلي الأمن ثم الأمن ثم الأمن بشكل فورى ولكن بما لا يتناقض مع اغتصاب الحريات فى البلاد موضحاً اننا بحاجة إلي ان تغيير فى دماء البلاد علي مستوى كافة الاصعدة من محافظات ورؤساء مدن ومصالح حكومية حتي نجني شعار كل من ثورتي 25 يناير و30 يونيو.
واتفق مع احمد فى الرأى فاطمة الزهراء عبد الناصر طالبة كلية الإعلام بجامعة القاهرة، التى أضافت أنه يجب إحداث حالة توافق ومصالحة وطنية بين الأطراف المتنازعة مع ضرورة كشف نتائج التحقيق فى أحداث الحرس الجمهورى لأنها اصبحت قضية رأى عام بعد سقوط الكثير من الضحايا وأوضحت فاطمة أنه لابد من وضع خارطة جديدة للمشاكل الأقليمية التى تهدد مصر وقد تعيق خطط التنمية الاساسية وفى مقدمتها أزمة سد النهضة التى بحاجة إلي حلول علمية ودبلوماسية سريعة علي حد وصفها.
حريات جديدة
بيما يرى إبراهيم السيد أنه يجب ان تضع الحكومة "المصالحة الوطنية الشاملة" ضمن ابرز برامجها، لأن ثورة 30 يونيو قامت بسبب احتكار فئة من معينة من الشعب علي مجريات الامور مع تجاهل مصالح الوطن وبالتالي يجب ان يستوعب الوطن كافة الفئات ويتسع صدره للجميع مع اقامة مصالحة مع التيار الإسلامي وإعادة فتح القنوات الإسلامية.
وقال أحمد فوزى طالب كلية حقوق الإسكندرية ان رئيس الوزراء يجب أن ينظر بسرعة عاجلة فى مشاكل الإقتصاد والمستثمرين وإعادة فتح مصالحات مع الدول التى استعداها النظام السابق من أجل إنعاش البلاد بخطط عاجلة تعمل علي الإرتقاء بالأوضاع المالية.

أكد مجدى عبدالفتاح أن الببلاوي هو أقدر الشخصيات على إدارة المرحلة الحرجة التى يمر بها الشارع والاقتصاد المصرى لأن البلاد تحتاج لشخصية تمتلك الخبرة والكفاءة لإنقاذ مصر من مصيدة الإفلاس مع استمرار التدهور الاقتصادى وتراجع الاحتياطى الأجنبى وتوقف عجلة الإنتاج وانخفاض الإيردات العامة للدولة وتراجع قيمة الجنيه مؤكداً أننا فى أمس الحاجة إلى خبرة تدير الاقتصاد المصرى وتعالج عثراته الحالية بأقصى سرعة ممكنة.
واشار عبدالفتاح الي اننا ﻻنحتاج لسياسى فقط مع حالة الانهيار الاقتصادى والمشاكل الاقتصادية لن يستطيع التعامل معها غير خبير اقتصادى مثل الببلاوي وبالرغم من أزمات الاقتصاد المصرى إلا انه يمتلك مقومات قوية حتى يعود ولكن يحتاج للأمن والاستقرار ونتمنى أن يعودا باسرع وقت "
وقال كريم خالد مهندس إن على الببلاوى ببدء مهامه بالتصدى للفراغ الأمنى الموجود وتحقيق الأمن الاقتصادى وهما من أكثر العناصر المؤرقة لحياة المصريين حالياً والاستعانة بالكفاءات الوطنية.
أكد محمد عادل دكتور أن الاقتصاد سيظل مهددا فى غيبة الأمن والاستقرار فمهمة الرئيس الأولى إعادة الاطمئنان إلى الجميع بتحسين الاحوال الداخلية لجذب الاستثمارات الخارجية.
وحذر عادل من أن الوعود الكثيرة مقدمات للفشل موضحا أن أى إنجاز يتحقق فى أى مجال سيدعم ثقة المواطن فى المستقبل.

نهي احمد موظفة تقول ينبغى أولا أن نعرف فى الفترة القادمة كيف سيكون الوضع السياسى فيها والاقتصاد معناه أولا أن يكون هناك استقرار أمني، ووضوح فى الوضع السياسي وإذا لم يتحقق هذان الامران ـ الأمن والسياسة ـ فان الاقتصاد سيكون فى حالة من القلق.

منير عادل محامي اكد ان الأمن قد يتحقق بدرجة معقولة، فالرئيس المؤقت سوف يعطى قوة واستقرارا للحكومة.
قالت مي عادل طالبة يجب علي الحكومة ان تهتم بالانضباط فى الشارع، ومن ثم يتجه الأمن للعودة ويستقر بدرجة كبيرة ولكن سيظل غير الواضح هوطبيعة النظام السياسي، من حيث توجهاته ومدى استقراره سياسيا، خاصة فى ظل صراع سياسى محتمل.

اكدت عبير احمد مدرسة ان سيظل لفترةالاقتصاد المصرى تعرض للعديد من الضغوط الداخلية والخارجية الاستثنائية، وهو ما يستلزم من الحكومة المقبلة الإسراع باتخاذ إجراءات سريعة لعبور المرحلة الانتقالية بما يدعم من استقرار مصر الاقتصادى والاجتماعيى.

ويطالب نادر صادق مهندس الحكومة العمل على الإسراع باستعادة الأمن، كأساس للاستقرار الاقتصادى، ومراجعة زيادات الضرائب وفرض ضرائب على البورصة العام الماضى كمقدمة حتمية لجذب الاستثمارات العربية والأجنبية.

إمال حمدي تقول ان تحقيق الاستقرار الأمنى لابد أن يكون على رأس أولوليات الحكومة المقبلة حين نتحدث عن إصلاح اقتصادى وجذب استثمارات جديدة وزيادة طاقة الإنتاج.
 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر