الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

 

" مطلوب تنفيذ مطالب الشعب "

 

*فى إستطلاع مركز الصحافة الإلكترونية:
70% من المصريون يطالبون بتشكيل حكومة إنقاذ وطنى.. في اسرع وقت

 

 

استطلاع : طلعت الغندور - نجلاء السيد - حسام هجرس

 

حكومة وحدة وطنية "أنقاذ وطني " أحد أسباب الصراع الحالي علي الساحة السياسية بين النظام الحاكم الذى ينتمى لجماعة الاخوان المسلمين وجبهة الإنقاذ التى تمثل المعارضة المصرية..وبعد قرابة 6 شهور علي حكومة الدكتور هشام قنديل إلا إنها لم تستطع الوفاء بوعودها.. وارتفعت أصوات كثيرة تطالب بتشكيل حكومة إنقاذ وطني لتجاوز حالة الاحتقان السياسية والأمنية خاصة بعد إغتيال القيادي اليساري البارز شكري بلعيد في تونس والذى ألقي مخاوف من تكرار حدوث هذه الواقعة فى مصر بالتوازي مع دعوات متواصلة للتظاهر والاحتجاج والإضراب العام في البلاد.
وأشارت نتائج استطلاع أجراه مركز الصحافة الإلكترونية حول ضرورة تشكيل حكومة إنقاذ وطنى ان 70% من المصريين يؤيدون تشكيل حكومة إنقاذ وطنى تعمل علي تحقيق متطلبات وإنجازات الشارع وتتمكن من التخلص من الإحتجاجات والمظاهرات وتستطيع أن توفر مناخ آمن للإنتخابات البرلمانية القادمة. فيما رأي 30% أن تشكيل حكومة فى الوقت الحالي سيعمل علي تأخير الإنتخابات البرلمانية بالإضافة إلي أن مجلس الشعب القادم هو الجهة المخولة بتشكيل الحكومة فلا داع من تغييرها .
"حكومة ضعيفة"
في البداية يقول طارق إبراهيم، طالب كلية التجارة إن الحكومة الحالية تٌبرز جوانب الضعف فى الدولة وأداءها لا يتوائم مع متطلبات ثورة 25 يناير، مضيفاً أن مرافق الدولة وبنيتها الأساسية شهدت فى عهدها الكثير من التدمير. ويستنكر طارق تصريحات رئيس الحكومة، هشام قنديل عن "الرضاعة" فى ظل إحتقان سياسي دموى فى مصر. واتفق

يتفق معه فى الرأي عماد السيد موظف بمجمع التحرير الذى أضاف ان البلاد تشهد إنقسام ووتيرة الإحتجاجات تتصاعد والحكومة عاجزة عن تلبية مطالب فئة كبيرة من الشعب معترضة علي قراراتها بالإضافة إلي أننا نشهد حالة إرتفاع اسعار فى السلع الغذائية.
"مرحلة انتقالية "
ويطالب علي جابر مدرس بتشكيل حكومة إنقاذ وطني من القوي السياسية الفاعلة كمرحلة انتقالية لحين تحقيق أهداف الشعب المصري وثورة 25 يناير المطالبة بالديمقراطية واستقرار مصر والتفرغ لمرحلة اعادة البناء.

ويشير عبد الحميد السعيد طالب ماجستير الإعلام إننا يجب أن نسرع بتشكيل حكومة إنقاذ وطنى تتصرف بحكمة وسرعة ويكون لها تاريخ علمي مشهد حتى تستطيع ان تتدارك موقف البلاد الغارق فى الكوارث.
وتتفق معه هند معوض طالبة الهندسة ان الحكومة الحالية فشلت داخلياً وخارجياً فى تحقيق وعودها ولابد من الإسراع بوجود حكومة وحدة وطنية تضم كافة أطياف الشعب والنخبة بدلاً من قوقعتها علي فصيل سياسي يهيمن علي الحياة السياسية.
"أهداف الثورة"
وتري سهي ابراهيم مهندسة أنه لابد من تشكيل حكومة أنقاذ وطني لتحقيق أهداف الثورة وأرفض تصريحات نظام الحكم الإخواني الرافضة الاستجابة لمطالب الشعب المصري.

من جانبه يقول محمد الزناتي موظف لابد من تشكيل حكومة إنقاذ وطني لإصلاح أخطاء الرئيس وتهدئة المناخ السياسي في البلاد كما أننا بحاجة إلي شخص قادر علي صناعة حكومة إنقاذ وطنى واللجوء إلي أصحاب الخبرة بدلاً من أهل الثقة المقربين للجماعة.
ويتفق معه فى الرأى محمد سلوت مهندس أنه يجب تعديل الحكومة الحالية بكفاءات ووضع برنامج جدى فمعظم الوجوه الحالية لم تقدم برامج.

ويري محمد سيد خليل محامي بالاستئناف ان مصر دولة كبيرة وعريقة ولا تحتمل أن تظل فى حالة الارتباك الاقتصادى وعدم الاستقرار السياسى الحالية ولابد من حوار وطنى ومجتمعى جاد وحقيقى يضم كل الطوائف، لإعلاء مصلحة الوطن فوق المصالح الشخصية والحزبية والفئوية قبل أن تتعمق الجروح.

ويطالب طارق عبد الرؤوف دكتور بتشكيل حكومة جديدة يوافق عليها الشعب والرأى العام وتحقق الاستقرار من خلال حوار بشرط أن يكون حواراً وطنياً جاداً يعبر عن مصلحة الوطن وإعلاء شأنه وليس لأغراض أخرى تخدم مصلحة حزب أو قوى سياسية بعينها.
وتقول سهام نصر احصائية اجتماعية أن السياسية الحالية سوف تؤدي إلي انتشار المظاهرات ودخولها حالة العصيان المدني وثورة جياع من استمرار تدهور الاقتصاد المصري واذا لم يستجيب الرئيس لمرسي ويشكل حكومة انقاذ وطني فأن الوضع خطير.
"حكومة نفذ رصيدها "
ويري نبيل جلال مندوب مبيعات ان الحكومة الحالية نفد رصيدها وحياة المواطن المصري في خطر بعد انعدام دور الحكومة تجاه من يقومون بخطف الأطفال والسيارات و مكافحة الفساد؟

و يوافق نادر جمال موظف على تشكيل حكومة إنقاذ وطنى شرط موافقة القوى السياسية والشعب عليها بسبب عجز الحكومة الحالية عن حل الأزمة الاقتصادية التى تمر بها البلاد بمفردها .

ويقول وائل محمود صاحب مكتبة ان الحكومة الحالية عجزت عن حل الأزمة الاقتصادية التى تمر بها البلاد بمفردها، ويوافق على تشكيل حكومة إنقاذ وطنى، بشرط موافقة القوى السياسية والشعب عليها.
فترة عصيبة
بينما يشير محمد فوزى محاسب أن الحكومة الحالية لم يتح لها الوقت كثيراً خاصة أنها تولت في فترة عصيبة، ولابد من احترام قوانين الرئيس إلا أن يٌسلم الشرعية لمجلس شعب منتخب بعد الانتخابات البرلمانية، و

ويتفق معه فى الرأي مازن محمد طالب التجارة أن جبهة الإنقاذ التي تريد تغيير الحكومة لا تملك قرارات بديلة أو تقدم خبرات أفضل ولكنها فقط تريد الاقتناص من الرئيس وهدم الدولة.
ويوضح أحمد المهدى طالب العلوم بجامعة القاهرة أنه اياً كان أداء الحكومة في الفترة الحالية لابد من العمل علي الاستقرار وإعداد الخطط الإنتخابية ومحاولة فرض الرأي عن طريق الصندوق بدلاً من الصوت العالي والمظاهرات والٌحشد وإلقاء المولوتوف علي قصر الرئيس.
"دعوة عير مجدية"
ويري خالد عبد المنعم أن الدعوة لتشكيل حكومة انقاذ وطني الآن غير مجدية ومضيعة للوقت ويجب أن نترك الحكومة تعمل ونقدم لها الدعم الكافي .

قالت نهي طالبة: اؤيد تشكيل حكومة انقاذ وطني واري إن المشهد الحالى فى مصر، بما فيه ردود أفعال المسئولين على ما يحدث، يدل على عدم وجود إدارة حقيقية تستوعب ما يحدث فى البلاد، ما يدل على أن أسلوب الإدارة الحالية هو القضاء على جميع مطالب الثورة، وتمكين جماعة "الإخوان المسلمين" من السيطرة على كل مفاصل الدولة.
" التلاعب باهداف الثورة "
تؤيد منال احمد مهندسة تشكيل حكومة انقاذ وطني وتقول :إن ما حدث حصادًا لمسيرة من التلاعب بأهداف الثورة، وتحقيق مطالب الشعب، الذى لا يزال يعانى من تدهور حالته.
وأشارت كاملية محمد موظفة إننا عدنا مرة أخرى إلى لعبة إطلاق البلطجية والخارجين على القانون على الشعب، لتشويه الثورة ومطالبها، أن الفترة الحالية تستدعى تكوين حكومة إنقاذ وطنى، خاصة بعدما أثبتت الأحداث أن الحكومة الحالية متواضعة الخبرات، وغير قادرة على إدارة البلاد.
محمد عادل يري أن تشكيل حكومة إنقاذ وطنى ليس هو الحل للخروج من الأزمة الحالية، وأكد أن شعبية الإخوان تراجعت فى الشارع بصورة كبيرة، فى الوقت الذى يصرون فيه على إجراء انتخابات مجلس النواب ليكملوا سيطرتهم على مصر
اكد نادر احمد ان النظام الحاكم يسد آذانه ولا يتجاوب مع مطالب المواطنين، وبالتالى وصل الشعب لمرحلة رفض أى شىء يقوم به النظام، فى الوقت الذى يتهم فيه المعارضة بالمسؤولية عن عنف المواطنين وكرهههم للنظامواؤيد تشكيل حكومة انقاذ وطني.

تقول فريدة احمد طالبة أعظم نتاج للثورة المصرية هو الصورة المشرفة للمرأة المصرية، والتى نراها الآن، وتتضح فى مواقفها الوطنية التى أثبتت أنها على أكبر قدر من المسؤولية فى إدارة شؤون البلاد، والنساء المصريات لديهن القدرة أن يحصلن على حقوقهن بأنفسهنوانا لا اؤيد تشكيلحكومة انقاذ وطني.
"خطورة اقتصادية"
هاني الجيزاوي موسيقي قال ان رئيس الجمهورية ينتمى لجماعة الإخوان المسلمين وهو الذى يسأل عن تدهور الأحداث فى مصر، خاصة أن الحالة الاقتصادية فى وضع شديد الخطورة وأهين القضاة، وسيطرت الانقسامات على البلاد، وتمت محاصرة الإعلام، ومازالت الأوضاع متدهورة بصورة خطيرة وكل المؤشرات تؤكد الفشل الذريع للحاكم والحكومةومثم اؤيد تشكيل حكومة انقاذ وطني

مني زكي طالبة قالت: لا بد أن يعلم الرئيس مرسى وجماعة الإخوان المسلمين أن مصر ليست ملكهم وحدهم وأنها أكبر من الجماعة وستظل كذلك، وستنجو من المحنة الحالية، ولابد أيضاً أن نتكاتف جميعا من أجل مستقبل الوطنواؤيد تشكيل حكومة انقاذ وطني.

وقال فادي محمد طالب المطالبة بتشكيل حكومة إنقاذ وطنى مطلب جيد، لكنه غير واقعى، وغير قابل للتنفيذ والسبب;اقتراب موعد انتخابات مجلس الشعب، التى تستطيع أن تمر بالبلاد إلى مرحلة أكثر هدوءا واستقرارا مما هى عليه الآن
وأكد محمد عامر مهندس أنه من الصعب حاليا اختيار حكومة انقاذ وطني ، مشيرا إلى أن ;الثورة وقتها كانت فى بدايتها مكونة من ميدان واحد، أما الآن فهناك ميدان للسلفيين وآخر للإخوان وثالث لليبراليين، وغيرها من الميادين التى يصعب معها الاتفاق مع شخصيات محددة.
"كفاءة وقدرة "
اكد طه عادل دكتور ;أنا مع تشكيل حكومة إنقاذ وطنى فى أسرع وقت، على أن يتم اختيار وجوه تتميز بالكفاءة والقدرة على اتخاذ قرار دون تردد، وتمتعهم برؤية سياسية تتفق مع أحداث الثورة مضيفا أنه ;لا يجب أن نختار وزراء لا يتفقون مع روح الثورة، أو مترددين فى اتخاذ القرارات، أو غير قادرين على التعامل مع مطالب الشارع والتفاعل معها.

تري منيرة خالد محامية ان المطالبة بتشكيل حكومة إنقاذ وطنى، فكرة لا محل لها من الإعراب، لأنها لن تحقق أى شىء

وقال زكى احمد اطالب بتشكيل حكومة إنقاذ وطنى تأخذ صلاحياتها الحقيقية، ونطالب بتصحيح مسار الثورة والتأكيد على مدنية الدولة وضرورة ترتيب الأولويات.

وطالب طارق احمد موظف بتشكيل حكومة إنقاذ وطنى لأن الحكومة الحالية ضعيفة، على أن يكون رئيس الحكومة الجديد ووزراؤه من جميع التيارات السياسية وألا يكونوا ممثلين لفصيل واحد، وقال إن أهم شىء أن يكون رئيس الوزراء الجديد "حمش"

وتؤيد فريدة كامل طالبة تشكيل حكومة إنقاذ وطنى، من شخصيات وعناصر تعبر عن روح الثورة وتتمتع بصلاحيات كاملة تمكنها من المواجهة الفعالة للتحديات التى يواجهها الوطن.
عادل نبيل مهندس قال: لا أؤيد حكومة إنقاذ وطنى وإنما أويد إجراء الانتخابات البرلمانية فى موعدها وما ينتج عنها من حكومة ستكون هى حكومة الإنقاذ الوطنى.

 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر