الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

أزمة المشروعات الصغيرة الفقر اولا.. ثم الديون

 

 

تحقيق: علا على

 

النمو أولا ثم العدالة ..... كان هذا هو شعار تمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، ولكن فى مصر اختلف الشعار ليصبح الفقر أولا ثم الديون، وعلى اعتبار أن الثورة تغيير جذرى شامل وسريع لكل سياسات العهد البائد، فعلى اى أساس سيتم دعم وتمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر مع وجود نوافذ تمويلية جديدة تحت بند دعم الاقتصاد المصرى من خلال ما تم تقديمة من قبل البنك الدولى والذى وصل الى 4.5 مليار دولار كمساعده داعمة ، وما قدمته السعودية من 4 مليار دولار يخصص جزء منها لتمويل المشروعات الصغيرة ، بالإضافة إلى ما أعلنه الصندوق الاجتماعى للتنمية عن ضخ 420 مليون جنية لتمويل تلك المشروعات بعد الثورة، فهل ستتم وفق ما كانت عليه من سياسات تمويلية فاشلة ، ام ستقوم على سياسات جديدة ؟
وعند استطلاع أراء بعض المقترضين عن عدم استغلال القرض فى محله الاستثماري كتمويل لمشروعاتهم الصغيرة جاءت الإجابات متفقه على صعوبة الاستثمار المحلى فى ظل ارتفاع التكاليف وصغر قيمة القرض وإغراق السوق المحلى بالمنتجات المستوردة الاستهلاكية والغذائية التى يعجز عن منافستها صناعيا أو تجاريا صغار المقترضين فأين السبيل الذي يتيح إنشاء مشروعات متناهية الصغر،
تتحدث نعمة محمد احدى المقترضات فتقول تقدمت للجمعية للحصول على قرض بقيمة 1000 جنية، عشان أعالج ابنى والحقيقة صعب جدا نعمل مشروع أو ندير مشروع بألف جنيه ولا ينفع اصنع حاجة ولا أتاجر فى حاجة أنا اشتريت ماكينة خياطة واشتريت الخامات من أقمشة وخلافه ودورت على المحلات عشان تشترى منى، لكن البضاعة الصينى مغرقة السوق، ولما فكرت ادخل مع زميلات ليا ونحاول نشترى رسالة من الصين فشلنا لان راس مالنا كله لايكفى ولا الألف جنية تعمل حاجه، احنا بجد عايزين نشتغل وننتج، ونتمنى بعد الثورة انه يتوفر لنا التمويل الازم وكمان بنطالب رئيس الوزراء عصام شرف بتخفيض فوائد القروض لانها تصل الى 20% بجانب غرامة التأخير اللى بتتفرض.
اما الحج أحمد مصباح تاجر أدوات منزلية يرى ان فوائد القروض الصغيرة مبالغ فيها فكيف يصل فائدة قرض صغير الى 15 % ويطالب بوجود سياسات جديدة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، خاصة الدعم الفنى واقامة معارض خاصة لتسويق منتجات صغار المقترضين، قائلا (كلنا هنا بناخد القرض فك أزمة ولا واحدة ولا واحد من الموجودين أمام شباك الجمعية بينتج حاجة او عنده مشروع ) .
مبادرات جديدة
ويؤكد أسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة إن المشروعات الصغيرة والمتوسطة أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية، حيث تمثل 80 % من عدد الشركات، وتساهم فى خلق 75 % من فرص العمل فى القطاع الخاص، بينما تحصل على 10 % فقط من إجمالى التمويل المتاح، ومن السياسات الجديدة بعد الثورة قامت الهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع شركة ضمان مخاطر الائتمان ، بإطلاق مبادرة ضمان المخاطر الائتمانية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، لمساعدة هذه النوعية من المشروعات على الاستمرار فى سوق العمل، وذلك من خلال توفير ضمانات لهذه النوعية من المؤسسات على مواجهة المخاطر الائتمانية التى تتعرض لها، وأشار إلى أن مبادرة ضمان المخاطر الائتمانية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة هى الأولى من ضمن مجموعة متميزة من المبادرات، التى تهدف لدعم ومساندة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ودفعها للنمو.
كذلك أكد على أهمية تقديم الدعم المالى والفنى للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ، حيث أطلقت الهيئة مركز بداية لدعم وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

الجمعيات الأهلية
تتحدث رغدة الابراشى مؤسس ورئيس مجلس ادارة عشانك يا بلدى عن تجربتها فى مجال دعم وتمويل المشروعات الصغيرة بعد الثورة ان الجمعية تهدف الى محاربة الفقر فى مصر، من خلال نموذج للتنمية يقوم على 5 محاور أساسية ومتكاملة وهى التعليم ، التوظيف ، الريادة المجتمعية ، الدعم والتأييد ، والتطوع ، وتقدم الجمعية قروض متناهية الصغر (350 -- 2000 جنيه) أو قروض صغيرة (2500 - 10000 جنيه) ، وتوفر الجمعية الدعم الدعم الفنى في مجالات التسويق ، وحل المشاكل التشغيلية ، ورصد الأداء التجاري، ويقوم المستفيدين بدفع مبلغ متواضع للحصول على تلك الخدمات، وتقوم الجمعية بإعدام القرض في حالة عدم المقدرة التامة في سداد القرض مثل الوفاة أو هدم البيت وما شابه، ويقوم البرنامج أيضا بتمويل التدريبات المهنية للمستفيدين في شكل قروض، حيث يستطيع المستفيد الحصول على قرض من 750 - 3000 جنيه للحصول على تدريب مهني أو حرفي لفتح مشروع معين أو حتى للحصول على فرصة عمل بعد ذلك، ومن المشروعات التى تدعمها الجمعية السجاد اليدوي ، المصنوعات الجلدية، البقالة، صناعة الغرة، ورشة خياطة، السلع المعمرة.


 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر