الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

أزمة الديون الأمريكية تهز أسواق المال العالمية

 

 

كتبت/ علا على

 

ذعر وهلع ينتاب أسواق المال العالمية بسبب الأوضاع الصعبة التى يمر بها الاقتصاد الامريكى، وقيام كبريات مؤسسات التصنيف العالمية بخفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة مع التوقع بان تنتقل الأزمة الأمريكية الجديدة للأسواق العالمية وفى مقدمتها السوق الأسيوى والأوروبى، ويذكر ان الأزمة المالية فى الولايات المتحدة تكمن فى الديون السيادية المستحقة على الولايات المتحدة، وتصل ديون أمريكا إلى 14 تريليون و300 مليون دولار، ثلثها يعود الى بلدان أجنبية ومستثمرين أجانب، وثلث أخر يرجع إلى صناديق تقاعد أمريكية ومستثمرين محليين، وعلى هذا انخفض التصنيف الائتمانى للولايات المتحدة الامريكية طبقا لتصنيف مؤسسة ستاندارد اند بورز للتصنيف الائتمانى وأشارت أيضا إلى سيناريو أزمة مالية عالمية جديدة تجتاح اسيا بشكل أقوى من أزمة 2008.

ووسط تنامى المخاوف فيما يخص اتجاة الاقتصاد الامريكى نحو الكساد ومخاوف تباطؤ الاقتصاد العالمى شهد سوق الأسهم العاليمة أسوء موجة تراجع منذ عام 2009، حيث شهدت بورصة وول ستريت موجات بيع واسعة، وتراجعت الأسهم الأوروبية الى أدنى مستوياتها فى 14 شهر، وفى يوم الجمعة الماضى تراجعت البورصات الاوروبية الكبرى اكثر من 3% عند الاغلاق حيث خسرت بورصة باريس 3.9% فى أعلى تراجع لها خلال عامين، وسجلت البورصات الاسيوية تراجعات هائلة لدى فتح جلسات التداول، ففى بورصة طوكيو تراجع مؤشر نيكاى الرئيس 3.59% وتراجع مؤشر توبيكس الأوسع نطاقا بنسبة 3.3%.وكانت الخسارة الأكبر من نصيب بورصة هونج كونج بنسبة 5%، حيث هبط مؤشرها الرئيسى بنسبة 5%
وفى مقابل التراجع الحاد لأسهم البورصات العالمية واصلت اسعار الذهب مسلسل الإرتفاعات القياسية متجاوزا 1700 دولار للأوقية بسبب لجوء المستثمرين إليه كملاذ.

كذلك تسبب تلميح مجلس الاحتياط الفدرالى الى انه لن يتم رفع سعر الفائدة على الدولار قبل عام 2013 قى إحباط امال أصحاب الودائع الدولارية فى مصر، فجاء الجنية المصرى جاذبا للاستثمار لارتفاع سعر الفائدة عليه مقارنة بالعائد على العملات الاجنبية الاخرى، وكانت الودائع الدولارية لدى البنوك المصرية قد زادت عقب وقوع ثورة 25 يناير اثر المخاوف التى تعرض لها الاقتصاد المصرى، ورصد البنك المركزى زيادة فى معدلات التحول من الجنية المصرى الى الدولار بنسبة 1.5% عقب ثورة 25 يناير لتصل نسبة الودائع بالعملات الأجنبية لدى البنوك المصرية بحوالى 224ز2 مليار جنية نهاية ابريل الماضى.


 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر