الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع

 

 
 
 

 بورصة النيل استثمار واعد ومؤشرات صاعدة

كتبت : علا على

بورصة النيل هى أول سوق يستهدف دعم وتمويل المشرعات الصغيرة والمتوسطة فى الشرق الأوسط وأفريقيا، فهى تساعد تلك الشركات فى الحصول على التمويل اللازم لها عن طريق قيد أسهمها فى البورصة وفقا لقواعد قيد وإفصاح وتكلفة اقل مصممة خصيصا لسوق الشركات المتوسطة والصغيرة، وتوفر شروط ميسرة للقيد مقارنة بسوق البورصة الرئيسي وذلك فيما يتعلق بالحد الأدنى لرأس المال وعدد المساهمين وعدد الأسهم، وبالفعل تم بدء التداول فى بورصة النيل  للشركات الصغيرة والمتوسطة على 8 شركات من إجمالي 10 شركات يوم الخميس الموافق 3 يونيو، ويأمل كثير من الاقتصاديين ان تصبح تلك البورصة فى مستوى بورصة ناسداك الأميريكية .

تتحدث هبة الصيرفى نائب مدير إدارة البحوث في البورصة المصرية ومدير بورصة النيل، ان بورصة النيل جاءت بهدف دعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وبعد الإطلاع على الأبحاث والدراسات التي تؤكد أهمية هذا القطاع وما يمثله من قوة اقتصادية وانتاجيه، كان يلزم علينا المشاركة فى سباق الركب الاقتصادى الجديد، ومن المعروف أن اليوم الأول للتداول شهد اقبالاً ملحوظاً من جانب المستثمرين، حيث فاقت طلبات الشراء وعروض البيع بشكل ملحوظ، وقد تم تداول أسهم 4 شركات خلال اليوم الأول للتداول، و بلغت الكمية المنفذة نحو 1.4 مليون سهم بقيمة بلغت 10 مليون جنيه، وقد سجلت الأسهم ارتفاعات قياسية فى اليوم الأول مقارنة بالقيم الإسمية للأسهم، وعن الصعوبات التى ممكن ان تواجهها بورصة النيل فيما يخص معايير الافصاح والشفافية والقيد والحوكمة التى لا تلاقى قبولا لدى مجتمع الاعمال والشركات تجيب الصيرفى بان هذه النقطه بالفعل تثير مخاوف كثير من اصحاب الشركات، ولكننا نعمل من خلال الحملات الترويجية لبورصة النيل على طمأنة أصحاب الشركات ورجال الأعمال على أهمية الالتزام بمعايير الإفصاح والشفافية.  

 وأشار الدكتور محمد عمران، نائب رئيس البورصة ان البورصة تستهدف زيادة عدد الشركات المدرجة ببورصة النيل الى مابين 16 الى 20 شركة بنهاية 2010 ، ومعروف ان الشركات المتوسطة والصغيرة التى يسمح بقيدها فى بورصة النيل هى الشركات التى يقل راس مالها المصدر عن 25 مليون جنية مصرى ، ووفقا لبيانات بورصة النيل على الموقع الالكترونى الخاص بها يصل راس المال المصدر للشركات العشر المقيدة بين مليون و20 مليون جنية مصرى، ويستبعد دكتور محمد عمران أن تستقطب البورصة الجديدة استثمارات من البورصة الرئيسية مؤكدا علي اختلاف طبيعة الاستثمار والمستثمر بين البورصتين، ويتوقع دكتور محمد عمران مزيد من الاستثمارات فى بورصة النيل فى ظل ما تقدمة البورصة من حوافز تشجعيه لادراج الشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث يتم التداول فى بورصة النيل من خلال شركات السمسرة العادية ودون الحاجة لإجراءات جديدة، ويمكن وضع أوامر الشراء والبيع فى أى وقت خلال جلسة التداول التى تستمر يومياً من الساعة الحادية عشرة صباحاً ولمدة ساعة، حيث تسير الجلسة بنمط استكشافي ويتم التنفيذ في العشر دقائق الأخيرة.

يتحدث عمرو رشاد، رئيس مجلس إدارة إحدى الشركات التي أدرجت في بورصة النيل بأنه سعيداً بالتجربة الجديدة التي يشارك فيها. ويتمنى من خلال البورصة الوصول إلى تقييم عادل لقيمة شركته. فأحسن طريقة لتقييم الشركة هي دخول السوق وإتاحة الفرصة لآلياته أن تحدد سعر السهم.

 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر