الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
مقالات
استطلاع
أدب وشعر

 

 
 
 

 

تيارات مبعثرة
"تمرد" .. أم تصفية حساب؟!
بقلم : السيد نعيم
 

لا أعرف من "العبقري" الذي أطلق اسم "تمرد" علي الحركة الجديدة التي بدأت تنمو ويكثر الحديث عنها هذه الأيام.. فكلمة "تمرد" تعني الخروج عن الشرعية والأصول والقوانين واللوائح.. أي أنها ليست ثورة جديدة أو حتي استكمال للثورة السابقة كما انها ليست حركة تنويرية أو تطويرية وليست لها أهداف اجتماعية أو سياسية أو اقتصادية.. سوي إحداث مزيد من الفوضي والبلبلة وعدم الاستقرار في الشارع المصري الذي يئن ويتوجع مما أصابه طوال أكثر من عامين مضيا.
ولكي نحكم علي حركة "تمرد" جيدا يجب أن نبحث ونفتش فيمن يقف وراءها ويحركها لتحقيق أهدافه ومصالحه الضيقة.. كلنا نعرف أن حركة 6 أبريل هي من تقف وتشجع وتجمع توقيعات ل "تمرد".. لذلك فإن دوافع هذه الحركة ليست نزيهة مائة في المائة ولا تسعي لتحقيق المصلحة العامة أو لم شمل الأمة.. لأن حركة 6 أبريل في الأساس غير حسنة النية وبعض من قادتها باعوا أنفسهم لمن يدفع أكثر وتورط البعض الآخر في مشاكل مالية أخري.. ووقف أغلبهم مناصرين ومؤيدين وداعين لانتخاب واختيار الدكتور محمد مرسي رئيسا للجمهورية واليوم يقلبون الوجه الآخر الذي لا يثبت علي حال ويعطون إشارة حمراء للحكومة لأنها تجرأت وألقت القبض علي زعيمهم وإن كان لم يستمر محتجزًا لفترة طويلة.
6 أبريل صاحبة حركة تمرد.. وقفت الجمعة الماضية تهتف ضد الجيش وقواتنا المسلحة حتي طردوا شر طردة من ميدان التحرير.. وانحصرت مطالبهم في الإفراج عن معتقليهم.. وحق الشهداء الذي يتاجرون به منذ بداية الثورة علما بأن أسر الشهداء نالوا حقوقهم وكرموا كثيرا من جانب الحكومة.. وبالمرة طالبت الحركة بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة حتي تواصل خداعها للجماهير الزاحفة علي الميدان بحسن نية وتواصل جمع التوقيعات المؤيدة ل "تمرد" هكذا تلعب حركة 6 أبريل بمقدرات الأمة ومصلحة الشعب لتحقيق مآربها الشخصية وتستفيد في كل الأحوال مما يحدث علي أرض الواقع.
والحقيقة انني تعجبت واستغربت كثيرا من انضمام جبهة الإنقاذ الوطني بما تضم من رموز سياسية كبيرة لها احترامها علي المستويين المحلي والدولي.. إلي حركة تمرد فالمفروض أن جبهة الإنقاذ هو الممثل الحقيقي والكبير للمعارضة في مصر وهي التي تقودها في هذه المرحلة فكيف تصغر من نفسها وتهرع للانضمام إلي حركة صغيرة مشكوك في نواياها ولا تمثل الحراك المجتمعي الحقيقي في مصر..!!
ويتوالي التعجب والاستغراب من سعي الفريق أحمد شفيق إلي الانضمام للحركة ويخرج أحد قيادتها ليعلن رفضه انضمام شفيق ل "تمرد" ثم تعتذر الحركة بعد ذلك وترحب بالفريق!!
لست مقتنعا بهذه الحركة ولا أتوقع منها خيرا لصالح الوطن طالما تقف وراءها حركة 6 أبريل بما عليها من مآخذ كثيرة.. ومع ظهور حركات مماثلة أو مناوئة مثل تجرد ومؤيد واستقرار وغيرهم يبدو المشهد السياسي في مصر عبثيا ويتجه نحو مريد من العنف السياسي والمجتمعي.. وحالة من الاهتزاز الشديد وعدم الاستقرار.. ونخشي أن نقول إن المستقبل القريب ليس أسود فقط بل حالك السواد طالما لم تأخذ الدولة والنظام في الاعتبار هذه الإرهاصات المجتمعية الخطيرة. وأمة تفتح نوافذ التغيير السلمي وأن تتخذ من القرارات وتسن من القوانين ما فيه تهدئة للشارع المصري ولكافة المؤسسات والفئات وضرورة الخروج من الخندق الإخواني الذي يكاد يفسد علينا كل شيء.
نقطة نظام
** مصدر أمني يقول من حق البلتاجي التفتيش علي السجون: علي كده أنا كمان والراجل اللي واقف هناك علي ناصية شارعنا من حقنا أن نفتش علي السجون!!
** مواطن يعتدي بالمطواه علي إمام مسجد أثناء إلقاء خطبة الجمعة.. لا أدري ماذا تبقي من حرمات وأصول وتقاليد لم ينتهكها المصريون بعد الثورة؟!!
** لماذا نسمح للإرهابيين الذين خطفوا 7 من جنودنا برفع سقف مطالبهم؟! بل لماذا أصلا يتم التفاوض مع هؤلاء المجرمين؟ من الذي يشل حركة قواتنا المسلحة في القبض علي الخاطفين وتحرير الرهائن مهما كانت العواقب؟!!
** لا أفهم مقولة اننا نحرص علي أرواح الخاطفين لجنودنا في سيناء.. فليذهب هؤلاء القتلة إلي الجحيم ويجب التعامل معهم بلا شفقة أو رحمة الجيش المصري ليس هفية لكي يتطاول عليه كل من هب ودب!!
** عباس الزمالك.. شتم الوزير وهرب: فالح يا خويا هو الزمالك ناقص مشاكل؟!

Email:comp10@hotmail.com 

 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر