الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
مقالات
استطلاع
أدب وشعر

 

 
 
 

 

تيارات مبعثرة
الأقباط بره .. واليهود جوه
بقلم : السيد نعيم
 

مصر بلد العجائب.. كم فيها من المضحكات المبكيات.. نشهد الآن فيها من التصريحات والأقوال غير المفهومة أو المعقولة ما يجعلك تضرب كفاً بكف وتهتف قائلا "لا حول ولا قوة إلا بالله".
فما نسمعه ونقرأه ونشاهده حالياً من أناس نراهم لأول مرة في حياتنا العامة وعبر وسائل الإعلام المختلفة يطلون علينا حاملين لنا مفاهيم وأعرافاً وتقاليد ومطالب جديدة وغريبة للغاية.
منذ أيام قليلة رأينا الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة والقيادي الإخواني يطالب بعودة اليهود المصريين إلي مصر مرة أخري بعد أن غادروها طواعية منذ أكثر من 40 عاما.
والغريب ان هؤلاء اليهود لم يطلبوا يوما العودة إلي مصر والعيش فيها فتطوع العريان بعد عودته مؤخرا من زيارة الولايات المتحدة الأمريكية ليطلب لهم حق العودة إلي مصر ويعود ويكرر هذا المطلب فيعلن حزب الحرية والعدالة ان عصام العريان يعبر فقط عن رأيه الشخصي ولا يعبر عن رأي الحزب أي أن الحزب يتبرأ من تصريحات العريان رغم انه يشغل منصب نائب رئيس الحزب.
الأغرب من ذلك رئيس جمعية يهود مصر غازي نجار في إسرائيل يرد علي دعوة العريان بسخرية بالغة ويقول له لا نريد العودة إلي دولة لا تحترم حقوق الأقليات ونحن نعيش في دولة ديمقراطية "إسرائيل".. اذهب وحل مشاكلكم الداخلية في مصر أولا..!!
وإذا كان عصام العريان يجامل الولايات المتحدة وإسرائيل عندما يدعو لعودة يهود مصر.. فليس من حقه أن يجاملها علي حساب المصريين.. والحقائق تؤكد أن أغلب اليهود المصريين الذين غادروا مصر قد ماتوا وان من يعيش منهم قد تجاوز الثمانين عاما وهم قلة محدودة والحقائق تؤكد أيضا انه ليس لليهود المصريين أي حقوق في مصر فقد باعوا ممتلكاتهم قبل أن يغادروها وليس لهم في مصر سوي المعبد اليهودي الذي هو ملكا للشعب المصري كله وليس لليهود وبعض الاثار الأخري وهي أيضا مملوكة للدولة والشعب.
فماذا يريد العريان إذن بهذه المطالبة الغريبة؟! وفي الوقت الذي نري فيه من يدعو لعودة اليهود المصريين إلي مصر.. نري دعوات أخري غريبة متعصبة كريهة للمطالبة بتهجير الأقباط المصريين خارج مصر.
أليست هذه الدعوات من غرائب وعجائب المصريين؟! ذلك لأن أقباط مصر هم جزء لا يتجزأ من نسيج هذا الوطن بمسلميه ومسيحييه وهم في رباط مقدس بالأرض والوطن منذ آلاف السنين وهم اخوتنا في السراء والضراء.. فكيف يأتي اليوم من يطالبهم بالخروج من الوطن وآخر يطالب اليهود المصريين بالعودة إلي مصر وهم من اتخذوا لهم وطنا آخر هو إسرائيل والأغرب آخرون يشكلون جمعية أو هيئة تصدر فتوي بتحريم تهنئة الأقباط في أعيادهم.
ووسط هذا الصخب والضجيج الغريب علي مسامعنا والذي نرفضه شكلا وموضوعا.. فإننا نهنئ اخوتنا الأقباط بمناسبة عيدالميلاد المجيد وسبقنا رئيس الجمهورية بالتهنئة لهم وكذلك الوزراء والإمام الأكبر شيخ الأزهر وكل المواطنين المصريين المحبين لبلدهم قدموا التهاني القلبية للأقباط وليتوقف دعاة الفرقة وبث الفتن واختراع المطالبات الغريبة عن أفعالهم لأن الشعب المصري أصبح أكثر وعياً وفهماً لما يدور حوله من مؤامرات!!
نقطة نظام
** أول الغيث قطرة: شركات المحمول ترفع أسعار الخطوط الجديدة من 10 إلي 18 جنيها.. بداية غير مبشرة لطوفان رفع الأسعار في مصر مع مطلع العام الجديد.. يا حكومة قنديل "ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء".
** الشيخ يوسف القرضاوي: أراك تجاوزت صلاحياتك الدينية إذا كانت لك أصلا صلاحيات دينية في مصر خاصة انك تحمل الجنسية القطرية وبأي حق تعلن انك ناقشت مع المرشد سبل بناء مؤسسات الدولة في مصر؟!

Email:comp10@hotmail.com 

 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر