الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
مقالات
استطلاع
أدب وشعر

 

 
 
 

 

تيارات مبعثرة
فضائيات .. تصفية الحسابات
بقلم : السيد نعيم
 

شاشات الفضائيات أصبحت مرتعاً خصباً لتبادل السباب والفضائح وتصفية الحسابات.. شتائم واتهامات بالحق وبالباطل تنطلق من بعض الأفواه الكريهة. التي آلت علي نفسها أن تصفي حساباتها مع الخصوم عبر شاشات القنوات الفضائية. وعلي الملأ. بل وعلي عينك يا تاجر.. واللي مش عاجبه يضرب دماغه في أقرب حيط!!
تهديدات بكشف المستور وتعرية الخصوم. والحديث عن علاقات نسائية ورشاوي وفلوس تدفع من تحت وفوق الترابيزة.
تفرغنا لتبادل الاتهامات وتركنا كل ما حولنا وأصبح البعض منا متفرغاً تماماً للكلام والصراخ. ولم يعد أحد يفكر في المصلحة العامة للوطن وقضايا الجماهير. ومشاكلهم التي تحتاج بشدة إلي حلول عاجلة.
رأينا وسمعنا وجوهاً من كل شكل ولون تهاجم خصومها وتصفهم بأبشع الصفات. بل وربما تقول عنهم ما ليس فيهم.. بعضهم لا يهاجم أشخاصاً فقط. بل يهاجم مؤسسات.. وبعضهم الآخر يهدد ويتوعد وينذر بعواقب الأمور وكأنهم امتلكوا البلد بما فيها ومن فيها.
مفارقات ومفردات وأسرار تنطلق كالرصاص من متحدثي الفضائيات وعلينا أن نسمع هذه السفاسف والتفاهات وتصفية الحسابات!!
النجوم البارزة في هذا المجال هذه الأيام عبر كل شاشات الفضائيات: عصام سلطان عضو مجلس الشعب السابق. ومرتضي منصور. وعصام العريان. وشوبير. ووائل الإبراشي.. وآخرون.. لا يتسع المجال لذكرهم..
نماذج هجومية فاقعة مثل مرتضي منصور الذي يهاجم عصام سلطان قائلاً: "عمال تتنطط يمين وشمال.. ده أنا لسه هحكي لمراتك عن موضوع "بلبلة" وموضوع لبنان..
وطبعاً موضوع "بلبلة" الذي لا نعرفه حتي الآن. ذكرنا بموضوع "فلة" أحمد شوبير التي لم تظهر حتي الآن. وإن كنا قد عرفنا شيئاً عنها!!
ولأن عصام سلطان نوع جديد من البشر يهوي المساجلات الكلامية وتوزيع الاتهامات ويؤكد دائماً أن لديه المستندات والأدلة ويصل به الأمر إلي اللجوء إلي القضاء مثلما فعل مع الفريق أحمد شفيق.
فهو يطلق اتهاماته ذات اليمين وذات اليسار.. حتي أنه انتقد المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة. ويهدد بإطلاع الرأي العام علي ما هو أشد.. فتمت إحالة سلطان للقضاء. ولا يزال ينتظر محاكمته كما يحاكم أيضاً في 4 ديسمبر القادم بتهمة سب الفريق شفيق.
عصام العريان أيضاً أغرق الفضائيات بتصريحات نارية ما أنزل الله بها من سلطان بدءاً من الهجوم علي النائب العام والمشاركة في التحريض في جمعة كشف الحساب.. إلي توجيه اتهامات للمذيعة جيهان منصور وسب وقذف علي الهواء مباشرة مما دفعها للتقدم ببلاغ ضده إلي النائب العام.
ولم يقف الأمر عند هذا الحد. فقد دخل في مساجلات كلامية مع وائل الإبراشي في العاشرة مساء. حول الأموال التي يتلقاها الضيوف من الإخوان مقابل استضافتهم في قنوات دريم وقال له وائل: أنتم من تطلبون أموالاً للظهور عندنا. وإنا لدي إيصالات وكشوفاً بأسماء من حصلوا علي أموال من الإخوان مقابل الاستضافة في دريم!!
البلتاجي هو الآخر كان له نصيب كبير من الظهور الإعلامي. وهو محول حالياً مع صديقه العريان إلي النيابة طبقاً للبلاغات المقدمة ضدهما في جمعة كشف الحساب.
وعلي هامش الفضائح أيضاً. وجدنا جماعة 6 أبريل تفاجئنا بأنها ليست مصابة ب"الفوبيا" وأنها تتبع أسلوب "عين تراقب ويد تبني!!...". وأنا لا أعرف ماذا بنوا حتي الآن؟!!.. سوي المزيد من المظاهرات والهتافات والشعارات التي تساهم بشكل كبير في تفكيك كيان المجتمع وخلق حالة عدم استقرار.
ومصيبة المصائب تلك التي ادعاها عصام العريان من أن الرئاسة تسجل المحادثات واللقاءات.. تلك الادعاءات التي نفاها المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية.. وأحال النائب العام الأمر برمته للتحقيق..
وجدنا شوبير يقشر الخيار والطماطم ويعمل سلطة بلدي عبر شاشة التليفزيون ليؤكد للناس أنه عاطل ولا يعمل سوي في الأعمال المنزلية!!
ومعلمة تقص شعر الطالبات داخل الفصل الدراسي لأنهن غير محجبات!!.. والعقوبة خصم شهر فقط من مرتبها!!!... ثم حبس سكرتير برئاسة الجمهورية بتهمة الفعل الفاضح في الطريق العام بقليوب. وحبس السيد البدوي رئيس حزب الوفد 3 سنوات.. وكم فيكي يا مصر آلان .من مهازل؟!!!
 

Email:comp10@hotmail.com 

 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر