الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
مقالات
استطلاع
أدب وشعر

 

 
 
 

 

تيارات مبعثرة
هيمنة.. ولكن "إخوانجية"
بقلم : السيد نعيم
 

عانينا طويلا وعلي مدي العقود السابقة من محاولات فرض الهيمنة الأمريكية واستعراض العضلات والتعامل بغطرسة شديدة.
لدينا عقدة مستحكمة وكراهية مطلقة لمفهوم الهيمنة من أي نوع والحقيقة ان مصر والمصريين صمدوا كثيرا وتحدوا وتصدوا لمحاولات الهيمنة الأمريكية ويكفينا فخرا الآن ان مصر هي البلد الوحيد في المنطقة العربية والشرق الأوسط الذي يخلو من أي قواعد عسكرية أمريكية من أي نوع ولا يوجد جندي أمريكي واحد يدنس أرضها الطاهرة.
وعلي المستوي الداخلي فرض الحزب الوطني "المنحل" هيمنته علي مقدرات الأمور في كافة المجالات داخل مصر وعلي كافة المصريين لسنوات طويلة كان هو الآمر الناهي والمسيطر علي مؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية بالتزوير والتحايل والقوة إذا استلزم الأمر ذلك.
ولكن الشعب المصري الذي تربي علي مقاومة الهيمنة والظلم والاستبداد وتاريخه الطويل المشرف يؤكد ثورته دائما ضد هذه الهيمنة وعلي مدي العصور هاج وماج وثار ثورة عارمة في 25 يناير قبل الماضي ليسقط ويخلع ويطيح بنظام فاسد مستبد بل ويدمر ويحرق مباني الحزب الوطني الذي جثم طويلا علي أنفاسه.
اليوم يعيد التاريخ نفسه.. والكل يهتف بصوت واحد "ما أشبه الليلة بالبارحة".. حدثونا في البداية عن انه يجب أن نعطي الاخوان فرصة للاندماج في الحياة السياسية والحزبية وان نجربهم فليس هناك ما يمنع من التجربة وصدقناهم وقلنا لأنفسنا ولمن حولنا ولم لا فلنجرب ونري.. وتوالت الأحداث "محبطة" قالا الاخوان انهم لا يريدون سوي 30% من مقاعد مجلس الشعب وفوجئنا بهم يحصلون علي الأغلبية المطلقة قلنا وماله.. ثم فوجئنا بالاستيلاء علي الأغلبية المطلقة في مجلس الشوري.. سكتنا علي مضض آملين أن نري منهم احداث تغييرات حقيقية تصب في مصلحة الجماهير الكادحة وتساهم بجدية وفاعلية في حل المشاكل المستعصية في مصر.. لكن خيبة الأمل كانت كبيرة للغاية فلم نسمع أو نري سوي مهاترات ومحاولات لجذب أضواء كاميرات الفضائيات وصفحات الصحف في مناقشات البرلمان.. والأغرب انهم أيدوا حكومة د. كمال الجنزوري في البداية وقالوا انهم سيدعموها وفوجئنا بمحاولات مستميتة منهم لإسقاطها وتشكيل حكومة اخوانية باعتبارهم حزب الأغلبية.. وكانت الطامة الكبري في محاولات الهيمنة التي مارسها الاخوان علينا وهي الاستيلاء علي الأغلبية في تشكيل أعضاء اللجنة التأسيسية لصناعة دستور مصر.. قلت لأحد قياداتهم اننا انتخبنا الاخوان ليمثلونا في البرلمان وليس ليضعوا لنا الدستور ويكتبوه علي هواهم فقال اننا الأغلبية قلت الأغلبية في البرلمان لكن دستور مصر يكتبه كافة طوائف الشعب لأنه مستقبل الأجيال القادمة بكل توجهاتها.
ويتوالي التلاعب والسعي الغريب للاستحواذ علي كافة السلطات في البلاد فيطلقون مرشحا للرئاسة هو تاجر أصلا منيفاتورة وتأجير كافتيريات ويصفه أحد القيادات الاخوانية بأنه "اردجان" العرب وانه منقذ الاقتصاد المصري..!! وهو في الحقيقة تكرار لدولة رجال الأعمال التي عانينا منها مع مبارك وابنه ومن حوله.
فرض الهيمنة من جانب الاخوان أو أي فصيل سياسي آخر مرفوض شكلا وموضوعا ومحاولات الاجهاز علي مدنية الدولة مرفوضة أيضا والتحول الي دولة المرشد والمرجع الديني علي طريقة نظام الحكم الايراني البغيض مرفوض.. مصر والمصريون ليسوا كذلك وليسوا مؤهلين لقبول هذا النوع من الحكم وعلي الاخوان أن يعودوا إلي رشدهم ويشاركوا بفاعلية دون استحواذ ويفكروا في مصلحة مصر أولا.. فلسنا مستعدين لثورة أخري قد تأتي علي الأخضر واليابس نريد استقرارا ولا نريد حربا أهلية.. فهل يفهمون؟
نقطة نظام
* عمر سليمان: الرجل المناسب في الوقت المناسب جداااا.. برافو.
* الصحافة الالكترونية: تسير نحو الارتقاء والتقدم بقوة وتفوق علي "الصحافة الورقية".. لذا فإن محاولات طمسها وإهالة التراب عليها ستبوء بالفشل الذريع "فأما الزبد فيذهب جفاء.. وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض".. صدق الله العظيم.
* حازم أبواسماعيل.. قلبي معك لأنك في محنة حقيقية بعد أن طارت ملايين الدعاية الانتخابية في الهواء دون فائدة حقيقية..!!
* البورصة خسرت 11 مليار جنيه بعد ترشيح الاخوان ل "خيرت الشاطر" رئيسا لمصر.. طبعا لو فاز في السباق فلن يكون هناك بورصة للأوراق المالية ولا بطيخ..!!
* محمد أبوحامد: ما هذا الذي قلته في لبنان؟ سمير جعجع بطل وملهم لثورات الربيع العربي!! بالله عليك ألا تخجل؟! ألم تقرأ كتب التاريخ والجغرافيا والحساب حول هذا المجرم؟!
 

Email:comp10@hotmail.com 

 

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر