الرئيسية
أخبار
تحقيقات
اقتصاد
الأسرة والطفل
فنون
رياضة
دين
صحافة الكترونية
تكنولوجيا المعلومات
استطلاع
أدب وشعر

 

 
 
 

 

فنانون .. في عصر الاخوان
الهام شاهين : لن اسمح لاحد بالتدخل في حريتي
السبكي : لن أغير مساري السينمائي
حسن يوسف : قدوم مرسي فاتحة خير لمصر



 

نجلاء السيد

حالة من الخوف تنتاب بعض الفنانين منذ اعلان فوز الدكتور محمد مرسىوالخوف ناتج من حكم الإخوان المسلمين ومدى تأثيره على حرية الفكر والإبداع فى مصرلكن هل التحية التي ارسل بها الدكتور مرسي الي اهل الفن كافة لطمئنتهم رصدنا ردود فعل بعض نجوم الفن والمطالب الحاسمة التى تجسد هويتهم وهل من الممكن أن يتغير جلد الإبداع ليدخل فى صفوف الجلباب واللحية أم سيظل حرًا طليقًا ولا يرضى سوى بوصاية ضميره وفنه ومجتمعه

المخرج مجدى أحمد أكد أنه انه سعيد بهذه التحية كثيرا لانها تثبت ان الرئيس يقدر اهل الفن وغير قلق على الإطلاق من صعود مرسى، حيث أكد أنه سيسير على نهجه فى نوعية السينما التى يقدمها، موضحا أن الثورة مثلما قامت للقضاء على ديكتاتورية مبارك والمطالبة بالحرية بالعيش والكرامة والعدالة الاجتماعية، طالبت أيضا بالحرية وهى من الأسس التى لن يتخلى عنها كمبدع
قال مجدى أحمد إلى أنه كسينمائى إذا تعرض لمضايقات من أى نوع أثناء تقديمه لعمل ما سيقاومها بكل جرأة، لافتا إلى أنه لن يتدخل فى مهام حزب الحرية والعدالة، لذلك لن يسمح لأى من أفراده بالتدخل فى إبداعه السينمائى
وقالت النجمة إلهام شاهين متفاءلة بحديث الرئيس و إنها لن تسمح لأحد بالتدخل فى حريتها أو بشأن ما تقدمه من فنون وأعمال سينمائية أو تليفزيونية، معلقة بأن مصر دولة مؤسسات وبها مؤسسة تسمى هيئة الرقابة على المصنفات الفنية وهى التى تحدد طبيعة العمل الذى من الممكن أن يقدم حتى لا يتعدى الخطوط الحمراء ومن حقها أن ترفضه، لافتة إلى أن الإخوان والرئيس المنتخب أذكى من أن يقيدوا حرية الفنانين، وهى فئة ليست قليلة بل تشكل أحد أهم أعمدة الحضارة فى مصر، كما أن مصر بها العديد من المشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية فأعداد البطالة فى تزايد مستمر، معلقة بأنه من المستحيل أن يترك الرئيس المنتخب كل هذه الأمور والتى قامت الثورة من أجل تحسين مستوى معيشة الأفراد وخلق فرص عمل جديدة، وغيرها من الأمور المهمة التى تلمس وتهم كل مواطن مصرى، ويهتم بنوعية الأعمال الفنية التى تقدم
وأضافت إلهام أنها لن تغير أفكارها الشرقية وطبيعتها الفنية لمجرد نجاح رئيس منتخب ينتمى إلى تيار دينى أو ينتمى إلى أفكار معينة، لأنها بطبيعة الحال لا تقدم شيئا مسيئا وتقتنع بكل ما تقدمه
ورفض المنتج محمد حفظى أن يسبق الأحداث، موضحا أنه سيستمر فى تقديم ما يرغب فيه وما يريده مناسبا بصرف النظر عن أن رئيس الجمهورية ينتمى لتيار دينى معين، مؤكدا أنه على الرئيس المنتخب محمد مرسى أن يعلم جيدا أن مصر بلد الفنون والثقافة، لافتا إلى أنه إذا كان هناك تغيير يجب أن يحدث فالأولى أن يغير الرئيس من نفسه لأنه هو الذى أراد أن يحكم مصر
واكد للمنتج أحمد السبكى أنه غير قلق على الإطلاق لوصول الرئيس محمد مرسى إلى كرسى الرئاسة معلقا أن مصر ستظل كما هى وجمهور السينما سيظل محبا لنوعية وطبيعة الأفلام الممتلئة بالروح المصرية، مشيرا إلى أنه لن يغير مساره السينمائى، ولن يسمح لأى مسؤول مهما كان بأن يقيد حرية الفن أو يقيد الصناعة التى يقدمها التى تفتح بيوت الآلاف الذين يعتمدون على دخلهم من هذه المهنة، وعلى الرئيس المنتخب أن يحل مشاكل البطالة والزيادة السكانية وغيرها، ويترك الفن لناسه
وأضاف السبكى أن طبيعة الأفلام التى يقدمها من قلب الحياة المصرية، فبعضها يتناول مشكلات مصرية تتواجد فى قلب مجتمعنا، وبعضها الآخر من أجل إضحاك الناس
يقول المخرج محمد خان إن مصر دولة مدنية ومن الطبيعى أن تستمر نوعية الأفلام التى تقدم كما هى، خاصة أن صناع السينما فى مصر يدركون أن مصر دولة شرقية ويقدمون الأعمال التى تتناسب مع هذا المجتمع، موضحا أنه من الصعب أن يغير فكره وآراءه وخططه السينمائية لمجرد نجاح رئيس ينتمى إلى تيار دينى,
أما المخرج محمد أمين فأكد أنه من المحال أن يجعل مبدع أفكاره تتغير لمجرد إرضاء شخص بعينه، لأن أفكاره كسينمائى دائما ما تكون خارجة من واقع مجتمع يعيش بداخله، لافتا إلى أنه لن يغير أفكاره وسيظل منتقدا للواقع الذى يعيشه وهو ما يحرص عليه من خلال أفلامه
"فاتحة خير"

الفنان الكبير حسن يوسف يرى أن قدوم مرسي فاتحة خير على مصر إن شاء الله.. طالما جاء بانتخابات حرة نزيهة شفافة صحيح أنها ليست بأغلبية لكنها بارادة حرة ودون تزوير ادارها القضاء المصري بشفافية تحسب له وتعزز مكانته، وأتمنى أن يكون قدوم مرسي نهاية لعاصفة أنهكتنا طويلاً وأتمنى أن يرزقه الله البطانة الصالحة ويبعده عن بطانة السود التي هي من تكسر عود الحق والاستقامة والعدل، وأتمنى أن يعيش الشعب في عهده اصلاحات حقيقية وطموحه في التعليم والصحة وتحويل سلبيات الفترة الماضية لايجابيات وخطوات جادة نحو الاصلاح وعلى الجانب الآخر أطالب الشعب المصري الكريم بالتزام الهدوء والتقاط الانفاس والعودة للعمل وترك الميادين والبعد عن التخوين والتشكيك وندعه يمارس عمله بهدوء.. وأضاف: لا داعي للتخوف من المستقبل لأن هناك عظات وعبر من الأحداث السابقة وحبس من كان قبله عندما حاد عن الحق لابد أن تكون عظة للجميع وليس مرسي بمفرده وبالتأكيد سيكون هناك من يقومه ويجعله لا يحيد عن الحق والعدل ولكن عليه أن يستعين ببطانة الحق والعدل ولا يستعين ببطانة السوء والذين يزيينون له كرسي الحكم حتى لا يسقط ويسقطنا معه.
أخطاء برلمان الاخوان"."



الفنانة تيسير فهمي رئيس حزب المساواة والتنمية نتمنى أن تكون الايام القادمة مع د. مرسي أفضل بعيداً عن دعم قطر أو أمريكا ونتمنى أن يتجاوز حكمه أخطاء برلمان الاخوان وبعيداً عن سياسة الاستحواذ وعليه أن يعلم أنه جاء بعد منافسة شرسة وليس أغلبية ساحقة وعلينا أن نطوي معه كل ما حدث وننظر للأهم وهو الدستور، نريد دستوراً محترماً يليق ببلد عظيم مثل مصر، وأن تكون من خلاله دولة وسطية مدنية ونبعد بها عن التدخل في حريات القصيدة والاعتقاد وأن يعزز حريات الابداع والفن والتنوير والتعبير والمواطنة ولا يجب أن نركز على حرية مجال بعينه بل علينا أن نركز على مصر المستقبل مصير البسطاء والشباب والغلابة نخلق لهم فرص عمل وسكن وتعليم وصحة وأن نبتعد عن الصفقات والتربيطات بالدستور لأنه سيكون الفيصل في مستقبلنا ويحدد خطوات الأمل والعطاء.. كل ما يجب أن نفكر فيه الآن هو مصر مستقبلاً وحاضراً تحقيق العدالة الاجتماعية والتفكير في حق البسطاء في العيش حياة كريمة دون النظر لمصلحة فئة معين أو شخص بعينها المهم مصر والدستور لأنه الفارق في مسيرة مستقبلنا
قالت غادة عبد الرزق : انا لا ارى اى ضرورة او داع للخوف من وصول الإخوان للحكم لأنه بالتأكيد لن يؤثر على حرية الإبداع و الفكر الذى يمثلهما الفن حيث ان مصر تحديدا من اهم الدول العربية التى تقدر الفن و تعد من رواده على مستوى الوطن العربى كله و انا ليس لدى اى شك من ان الإخوان سوف يقدرون الفن و الفنانين واكبر دليل على ذلك النموذج التركى الذى جعل من الفن هناك بمثابة سفير لبلادهم لدرجة انهم اصبحوا يعتمدون عليه فى تنشيط السياحة و الإقتصاد حيث ان اعمالهم الفنية التى اصبحت تعرض فى العالم كله خلقت رغبة لدى كل من يشاهدها ان يذهب الى تركيا لمشاهدة معالمها السياحية التى تعرض فى الأفلام و المسلسلات على الطبيعة و هذا ما ينبغى علينا ان نفعله نحن ايضا وزاد تتأ
"هذه هي الديمقراطية"

قالت وفاء عامر: علينا أن نتقبل النتيجة ونعطى الرئيس المنتخب الفرصة ونجرب لأن هذه هى الديمقراطية. وطالبت وفاء عامر بأن يكون من ضمن لجنة الدستور من يعبر عن الوسط الفنى والنجوم لأنهم قطاع موجود فى المجتمع ويساعد فى إثراء وجدان فكر المشاهد

وعن مستقبل الفن والثقافة أكدت النجمة وفاء عامر أنها تتمنى أن ترى اهتماماً واسعاً بالفن والفنانين وأضافت: أنا عن نفسى عند ضوابط وخطوط حمراء وحدود لما أقدمه من أعمال منذ أكثر من عشر سنوات. ويا ريت كل الناس تدرك قيمة الفن وأهميته فى حياتنا. وأتمنى الخير لمصر وشعبها العظيم وأدعو جميع المصريين إلى الالتفاف حول أول رئيس منتخب من أجل تقدم الوطن

يقول الفنان هشام عبدالحميد إن الشعب المصرى مارس الديمقراطية على الطريقة الصحيحة لأول مرة وأن الاختيار تم بناء على إرادة شعبية حقيقية طالما حلمنا بها

وأعرب عبدالحميد عن سعادته البالغة بنتيجة الانتخابات وأنه متفاءل بالمرحلة القادمة بشرط أن تكون مرحلة عمل وبناء ومصالحة وطنية، خاصة بعد أن يتم تحقيق المطلب الأساسى لثورة 25 يناير المجيدة (عيش - حرية - عدالة اجتماعية)
" متفائل جدا"
أما بالنسبة للفن والثقافة فيؤكد هشام عبدالحميد أنه متفائل جداً لأن الفن الرفيع والهادف هو الذى سيظل قائماً ويتطلع إلى طفرة فنية وفكرية غير مسبوقة تتضافر فيها جهود كل المبدعين لتنتج رؤى حقيقية تعبر عن أصحابها وليس الطبقة الحاكمة وينتهى الفن المبتذل الردىء

المنتج حسن رمزى قال إن د. مرسى أصبح الآن رئيس مصر وعليه أن ينسى أنه كان من جماعة الإخوان أو حزب الحرية والعدالة وأن يفهم أن نصف الشعب لم ينتخبه وهو النصف الفاعل، أما باقى الشعب الذين لم يشاركوا فى الانتخابات لابد أن يطمئنهم ويعمل على الخروج بمصر من الكساد والنفق المظلم وأن يفى بما وعد وأهم ملف مطلوب منه حالياً هو إعادة الأمن المفقود وأن ينفذ كل وعوده بأن يتقى الله فينا وأن يكون خادماً للشعب كل الشعب مسلميه وأقباطه

النجم الكبير محمود ياسين يرى أن الرهان الأكبر على الرئيس الجديد لابد أن يكون على شباب مصر مستقبل الأمة وأملها والتركيز على الأجيال القادمة، وهذا هو الحلم الكبير الذي يراودنا في عملنا وبيوتنا وفي كل أوقاتنا نتمنى أن تخرج أجيال صحية علمياً وتربوياً ودينياً وانسانياً واجتماعياً ونتمنى أن يظهر وعي الرئيس مرسي وثقافته وطموحاته للوطن لتنصب على هذا الجيل وتربية نشء قادر نفسياً وصحياً وعلمياً على إدارة الوطن العظيم مصر الأيام القادمة وأن يكون حكمه بعيداً عن التوجه الضيق حزبياً أو دينياً وحتى سياسياً وأن هذا التوجه مهما اتسعت دائرته تحت مسميات مهمة سواء الدين أو السياسة سيظل ضيقاً أمام طموحات وآمال المصريين في حياة أفضل بعد سنوات من الحرمان والتقشف الاجباري وأن تنطلق مسيرة حرة لمستقبل أفضل يكون على رأسها مرسي رئيساً لشعب وليس لفئة بعينها، وأن ينظر نظرة واثقة وجديدة وطموحة للابداع ويعي أنه طاقة النور لتنوير عقول الشباب وأن يكون له رؤى ثاقبة لأهمية الفن الراقي الرفيع في تشكيل وجدان وعقل الوطن ويكون الابداع انعكاساً لرقي الوطن في عهده
قالت النجمة ميرفت أمين: أخيراً علينا أن نهدأ وننسى ونطوى آلام الفترة الماضية، فقد حسم الأمر ويجب ألا ننظر إلى فيصل وتوجه الرئيس الجديد، بل علينا أن نستعيد قوانا ونعود للعمل والكفاح من أجل بناء الوطن. مصر أبقى وأهم من الجميع. على الرئيس الجديد أن يفى بوعده وعليه أن يبادر إلى مصالحة كبرى مع كل أطياف شعبه ويكون رئيسًا لنا جميعاً

البداية الحاسمة التى نحلم بها يجب أن تبدأ من تحقيق الأمن والأمان الذى افتقدناه إصلاح الهيكل الاقتصادى والعمل بجد على إصلاح العشوائيات ومد يد العون لسكانها حتى يستقيم الأمر وتستقر الأمور وعلى الرئيس مرسى أن يدعم الفن والإبداع الراقى المحترم ويكون منبراً لدعم البحث العلمى وتعظيم الحريات التى تعطى الدفعة للانطلاق بعيداً عن الحيز الضيق والمنظور الدينى وأن نكون جميعاً يداً واحدة لأن الرئيس لا يملك عصا سحرية للإصلاح ونعطيه الوقت الكافى للعمل لكن يجب أن يكون ذلك فى هدوء والعودة للعمل وترك الشارع حتى يسير المركب بنا لبر الأمان






 

   

 

 

  جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر