الغلاف

مع بداية عام هجري جديد:

إذا سألك زوجك هل تحبينني؟

رئيس الوزراء الفلسطيني يدعو الاتحاد الأوروبي إلزام إسرائيل بوقف التصعيد

د. محمود شعراوي أخصائي علاج الألم والطب البديل لـ"عقيدتي":

استعداء بلا حجة

المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار.. أول دعائم بناء الدولة الجديدة

أشهر صورها الاغتسال بليفة ميت ومشاهدة الدم:

"لنعبر جسرا".. ملتقي شبابي يُصهر الفوارق الثقافية في بوتقة الوطنية

باسم الله.. نبدأ

الملاريا تقتل 400 الف مواطن في الدول الاسلامية


الثلاثاء 29 من ذى الحجة 1436 هــ - 13 من أكتوبر 2015 م
منذ اللحظة الأولي لوصول الرسول صلي الله عليه وسلم وصحبه إلي يثرب بدأ في تكوين الدولة الإسلامية وإرساء الأساس لها. أقام حكومة في يثرب بعد أن انتقل إليها جيشها وممثلوها ودعاتها. والأهم أنه وحَّد بين المهاجرين أولاً كذلك أخي بينهم وبين الأنصار مؤاخاة النسب وهذا إن دل علي شيء إنما يدل علي حنكة رسول الله ـ صلي الله عليه وسلم ـ في القيادة وأنه قائد من طراز فريد.
فلقد أظهر الرسول ـ صلي الله عليه وسلم ـ في قيادته للمجتمع الجديد في يثرب مواهب سياسية وخبرة عميقة. فاتسمت تنظيمات الرسول ـ صلي الله عليه وسلم ـ في يثرب بالقدرة الفائقة علي الجمع بين التخطيط والتنفيذ.
واستهل ـ صلي الله عليه وسلم ـ خطواته الأولي في يثرب بإقرار نظام الدولة والقانون بدلاً من القبيلة والعرف وجعل الدين والعقيدة أساساً لجميع المسلمين من مهاجرين وأنصار في دولة يري أفرادها في دينهم الجديد رباطاً وثيقاً. أشد قوة من رباط القبيلة ودعم الرسول ـ صلي الله عليه وسلم ـ هذا بالإخاء بين المهاجرين أولاً ثم بين المهاجرين والأنصار.
أعلى الصفحة ..التفاصيل
تحقيق : جمال سالم:
رغم أن التقويم الهجري القمري أو ما يطلق عليه " التقويم الإسلامي " يمثل جزءا لا يتجزأ من هوية الأمة إلا أن الكثيرين من أبناء العالم الإسلامي الذين يمثلون قرابة ربع سكان الكرة الأرضية يجهلونه ولا يطبقونه في حياتهم ويتبعون التقاويم غير الإسلامية. من هنا تأتي أهمية إلقاء الضوء علي التقويم الهجري؟
في البداية يشير الدكتور سعد بدير الحلواني. أستاذ التاريخ الإسلامي- جامعة الأزهر. إلي انه تقويم قمري يعتمد علي دورة القمر لتحديد الأشهر ويستخدمه المسلمون خصوصاً في تحديد المناسبات الدينية وتتخذ منه بعض البلدان العربية مثل السعودية كتقويم رسمي لتوثيق المكاتبات الرسمية بين دوائر الدولة الرسمية. للأسف تحولت التعاملات من التقويم الهجري لصالح التقويم الميلادي مع الهيمنة والاستعمار الغربي الذي سيطر علي العالم الإسلامي ورغم خروج الاستعمار استمرت كثير من هذه الدول وتتعامل الدول الناطقة باللغة الفارسية وخصوصاً إيران التقويم الشمسي.
أعلى الصفحة ..التفاصيل
لم تكن الهجرة حدثاً عادياً في تاريخ الدعوة الإسلامية. بل كانت نقلة هائلة غيرت وجه التاريخ وانطلقت بدعوة الإسلام إلي الآفاق الواسعة فتبدل حال المسلمين من ضعف إلي قوة ومن ذل وانكسار إلي عزة ونصر وفخار. ومن قلق وخوف إلي أمن واطمئنان.. وما أشبه الليلة بالبارحة فها نحن بعد قرون عدة من الهجرة. يلفنا ضباب الخوف علي مستقبل هذه الأمة ومصيرها وما يضمر لها الأعداء بعد أن توالت الكوارث والنكبات وأصبح الدم المسلم أرخص الدماء علي الأرض. وضاعت هيبة المسلمين. واجترأ عليهم أعداؤهم.
فلماذا لا يستفيد المسلمون من تاريخهم ومواقف نبيهم صلي الله عليه وسلم في إصلاح أحوالهم وتحقيق آمال أمتهم في العزة والقوة والأمن والكرامة؟ وكيف نأخذ من ذكري الهجرة دروساً تنفعنا في حياتنا حتي نغير أحوالنا نحو الأفضل ونكون بحق خير أمة أخرجت للناس؟!
أعلى الصفحة ..التفاصيل
ساعات قليلة ويبدأ عام هجري جديد يعلم الله وحده ما فيه من الآمال العريضة لشعوب العرب والمسلمين بعد عام انتهت فيه آلام كثيرة سواء علي المستوي الداخلي والعربي والإسلامي.
من يتأمل خريطة العالم مع بداية العام الجديد سيجد كل جرح ينزف وكل دم يراق وكل روح تزهق الغالبية العظمي منها يدين أتباعها بالإسلام.. ولم يأت هذا من فراغ وإنما لمؤامرات خارجية من أعداء الإسلام والمسلمين وينسق معهم الطابور الخامس من أبناء بلدتنا.. وساعدهم غباء بعضنا الذي أعماه الحماس ولم ير الصواب من الخطأ.. وزاد الطين بلة مع تزايد أعداد عميان البصيرة الذين يخرجون ديار المسلمين وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً.
تساؤلات كثيرة تتوارد إلي الذهن مع اقتراب العام الهجري الجديد متي يعتز المسلمون بهويتهم وتقويمهم الهجري الذي يجهله كثير منا؟.
أعلى الصفحة ..التفاصيل
الصفحة الأولى
مقالات
أخبار وتقارير
فتاوى
الصفحة الثالثة
حوارات
أهل القرآن
الملف
تحقيقات
الأسرة المسلمة
الإسلام حياة
العين الألكترونية
شباب وجامعات
المسلمون في العالم
المؤمنون إخوة
إقتصاد
كواليس البرلمان
قضايا ساخنة
الصفحة الاخيرة
الجمهورية
المساء
The Egyptian Gazette
Le Progres Egyptien
حريتي
شاشتي
الكورة والملاعب
العلم
كتاب الجمهورية
   
بيان الخصوصية
Powered by :
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع والنشر ©
E-mail:eltahrir@eltahrir.net